لوحات فنية للطبيعة الريفية الجميلة بريشة الفنانة سناء بلول

استثمرت الفنانة التشكيلية سناء بلول فترة الحجر المنزلي في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا في رسم المزيد من اللوحات الفنية التي لم تكن قادرة على إنجازها من قبل.

سناء وهي مدرسة رسم بمدينة الشيخ بدر وابنة البيئة الريفية التي تشكل بمعظمها لوحات فنية تشكيلية تغري الفنان باعادة تجسيدها في اعماله انجزت خلال فترة الحجر المنزلي ما يقارب 10 لوحات بين الزيتية والمائية تتناول مواضيع الطبيعة.

وأشارت سناء في حديث لـ سانا إلى أنه بحكم عملها والأعباء المنزلية والاعتناء بالأطفال ودراستهم لم تكن تجد الوقت الكافي لممارسة هوايتها وشغفها بالرسم لافتة إلى أنه في ظل العطلة الطويلة أصبحت تقضي وقتا طويلا مع الطبيعة التي ترافقت مع فترة فصل الربيع حيث تكون الأرض بأجمل حالاتها.

متعة الرسم المباشر في الطبيعة امر خبرته هذه الأيام الفنانة سناء حيث استفادت من وجودها مع عائلتها في أجواء الطبيعة الخلابة التي استلهمت منها مواضيع عديدة للوحاتها القادمة اضافة الى كسر الملل بشكل يضمن قضاء ابنائها لوقت العطلة بأشياء مفيدة منها الرسم واستكشاف البيئة المحيطة.

يذكر أن الفنانة سناء بلول خريجة كلية الفنون الجميلة عام 1998 عضو اتحاد الفنانين التشكيلين أقامت العديد من المعارض الفردية والجماعية وعملت في مجال التصميم الإعلاني حتى عام 2009.

شاهد أيضاً

تحية لروح بليغ حمدي.. “نغم بليغ” بقيادة المايسترو عدنان فتح الله يصدح في أوبرا دمشق

شام تايمز – آمنة ملحم “نغم بليغ ” موزع على خمس محطات من رحلة فن …