تقنيات جراحية تنظيرية تعالج العقم وترفع احتمال نسبة الحمل إلى 80 بالمئة

تتيح تقنيات تنظير باطن الرحم طريقة آمنة حسب الخبراء لتشخيص علاج مشكلات العقم لدى النساء وترفع نسبة إمكانية الحمل في بعض الحالات إلى 80 بالمئة.

اختصاصي نسائية وتوليد وعضو الرابطة السورية للجراحة التنظيرية النسائية الدكتور “نزيه طواشي” بين أن تنظير الرحم معيار دقيق لتشخيص الآفات داخل الرحم التي تكون سبباً في 40 إلى 50 بالمئة من حالات العقم حيث تثبت أو تنفي وجود شذوذات تشريحية أو بنيوية في جوفه تسبب حدوث النزف والعقم غير المفسر وفقد الحمل المتكرر.

وأشار “الطواشي” لـ سانا الصحية على هامش ورشة عمل نظمتها الرابطة في مشفى الباسل التخصصي بكرم اللوز في حمص إلى أن تنظير باطن الرحم طريقة آمنة وفعالة لعلاج الآفات داخل الرحم أيضاً عبر استئصال البوليبات أو الأورام الليفية والبطانة وفك الالتصاقات الرحمية وفتح الانسداد القريب للبوق وقطع الحجاب الرحمي.

وحسب تقديرات “الطواشي” فإن نسبة الحمل بعد استئصال الأورام الليفية تنظيرياً تصل إلى 50 بالمئة معظمها خلال السنة الأولى بعد الجراحة فيما يسهم فك الالتصاقات داخل الرحم في وصول احتمال الحمل إلى81 بالمئة عند السيدات ذوات الالتصاقات الخفيفة و32 بالمئة في حالات الالتصاقات الشديدة.

وعن مضادات استطباب تنظير باطن الرحم لفت الاختصاصي إلى أن من بينها الداء الحوضي الالتهابي الفعال والنزف الرحمي الشديد وانثقاب الرحم وسرطان عنق الرحم.

رشا المحرز

شاهد أيضاً

تسجيل 54 إصابة بفيروس “كورونا” وشفاء 81

شام تايمز – متابعة سجّلت وزارة الصحة 54 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد، ما يرفع …