بجو من المشاركة الممتعة: لجان اعداد مهارات حياتية للثقافة القانونية ينفذون تطبيقات عملية لها

بعد عمل دام عدة أشهر وإنجاز مصفوفة الثقافة القانونية، أبصرت أدلة أنشطة المهارات الحياتية النور عملياً من خلال تطبيقات للأنشطة نفذتها اللجان اليوم بمشاركة لجنة الإشراف.
وبعد افتتاح ورشة العمل من قبل مديرة المركز الدكتورة ناديا الغزولي التي شكرت الحضور مؤكدة أهمية التطبيق العملي والتجريبي لرصد الملاحظات ومعرفة الثغرات التي يمكن أن تواجه العمل في الميدان مؤكدة على الالتزام بالخطة الزمنية.
وبجو تفاعلي عاد من خلاله المشاركون طلاباً، جرى تطبيق أنشطة من الدليلين، تضمن النشاط الأول الذي طبق بعنوان
“محبة وسلام” ضمن محور تمكين الذات ومهارة الصمود لعمر من 10 حتى 12 والهدف التعرف على أشكال الايذاء النفسي والجسدي والسلوك الصحيح المتبع، من خلال لعبة وتركز من خلالها على القيم والمسامحة.
أما النشاط الثاني بعنوان “من الفاعل” ضمن محور المواطنة الفعالة ومهارة المشاركة من عمر 15 حتى 18 فبعد تقسيم المشاركين لثلاث مجموعات قامت كل مجموعة بجمع أدلة من ركن محدد لجريمة ما وبعدها تتناقش كل مجموعة بالأدلة وتحدد نوع الجريمة كالقتل والسرقة والاعتداء على الممتلكات العامة والتعرف على المفاهيم القانونية في هذا المجال، والتعرف على الأطراف المشاركة بالجرم كالفاعل والشريك والمحرض والمتدخل والمخفي.
أما النشاط الثالث بعنوان “من غير كلام” ضمن محور تمكين الذات ومهارة التواصل غير اللفظي لعمر من 10 حتى 12 تضمنت مسابقة بين مجموعتين للتعرف على آثار التدخين السلبية الصحية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية من خلال لعبة الإشارة.
أما النشاط الرابع فكان حول “التسول” من عمر 12 حتى 14 ضمن محور تمكين الذات ومهارة صنع القرار والتعرف على أشكال التسول وآثاره والنصوص القانونية المتعلقة به.
وجرى الاتفاق على تدقيق الأدلة قانونياً ثم تجريبها في المدارس مع الطلاب، لاعتمادها بشكل نهائي.
وحضر الورشة القاضي المستشار الدكتور عمار مرشحة ومدير الشؤون القانونية في وزارة التربية مدين بورداني، ومير التخطيط غسان الشغري، وأعضاء اللجان المشاركين في وضع الأدلة.

شاهد أيضاً

تأخير امتحانات جامعة دمشق فرع السويداء لنصف ساعة

شام تايمز – متابعة أخّر فرع جامعة دمشق بالسويداء امتحانات الفترة الصباحية بكلياته اليوم، الأحد، …