وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن نايغل ديكسون، البالغ من العمر 53 عاما، قال إنه لا يريد أن ينشر الفيروس وسط آخرين، مؤكدا أنه سعيد بوجوده في البلد الآسيوي ويشعر أنه في أمان.

ورغم الحجر المفروض على مدينة ووهان في إقليم خوبي وسط الصين، أعد الممثل حلقات توثق حياته في بؤرة انتشار المرض الذي أصاب أكثر من 43 ألف شخص.

ويبدو أن المثل القائل “رب ضارة نافعة” ينطبق بشكل كبير على ديكسون، فبفضل سلسلته حول “كورونا”، تمكن من جذب ملايين المعجبين.

وسافر النجم الكوميدي إلى ووهان الصينية، في الثاني من يناير الماضي، حتى يلتقي بعض الأصدقاء ويقضي إجازة السنة القمرية في البلاد، لكن الفيروس أربك الرحلة.

ومنذ بلوغه الثلاثين من العمر، قيل للممثل إنه يشبه شخصية “مستر بين” الشهيرة بشكل كبير، وشارك في كثير من الأعمال الكوميدية بالصين.