ولفت هنيدي إلى أن التأخر في إنجاز المشروع مرده إلى فسخ العقد مع الشركة التركية وتالياً التأخر في توريد التجهيزات للمحطة, إضافة إلى إكمال أعمال الإكساء بمشروع السكن الشبابي في قرية سليم الذي بدئ العمل به عام ٢٠١٢ إذ وصلت المبالغ المالية التي تم إنفاقها على المشروع حتى تاريخه لنحو مليار و٥٠٠ مليون ليرة.
وعزا هنيدي التأخر في إنجاز المشروع إلى عدم توافر السيولة المالية حينها، لافتاً إلى أنه سيتم تسليم المشروع خلال الأشهر المقبلة لكون الأعمال بالمشروع انتهت.
إضافة إلى ذلك يقوم الفرع بإكمال الأعمال ولاسيما الإكساء ببناء قصر العدل في مدينة السويداء، علماً أن الأعمال بالمشروع انطلقت عام ٢٠٠٩ وأُنفق عليه حتى تاريخه مليار و٥٠٠ مليون ليرة, حيث بلغت نسبة الإنجاز بالمشروع ٧٣% ومرد التأخر في إنجازه إلى تداخل أعمال البناء مع أعمال الإكساء, مشيراً إلى أن الفرع قام بتسليم عدد من المشروعات نتيجة الانتهاء من تنفيذها إذ تبلغ قيمتها المالية نحو ٥٥٤ مليون ليرة, وهذه المشروعات هي مدرسة ملح ومشروع الصرف الصحي للمنطقة الصناعية في أم الزيتون ومشروع سوق الهال في مدينة السويداء ومشروع خزانات المياه لقرية الثعلة.

طلال الكفيري