«اتحاد الفلاحين»: نستعد لتصدير زيت الزيتون إلى إيران والبداية بـ30 ألف صفيحة

صرّح رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين خطار عماد لـ«الوطن» بأن العمل حالياً يستهدف تنشيط تصدير زيت الزيتون، وتم قطع شوط كبير في هذا الخصوص.
وبيّن أنه تم تخصيص مستودع في اللاذقية مخصص لتصدير زيت الزيتون إلى إيران، مشيراً إلى أن عقد تصدير زيت الزيتون إلى إيران بات على باب التوقيع، وذلك من خلال السفارة الإيرانية ومن خلال جمعية اتحاد الفلاحين المركزية التسويقية.
وأشار إلى أن الجانب الإيراني طلب أكثر من 30 ألف صفيحة من زيت الزيتون سعة كل عبوة 16 كيلو، والتي سيتم تصديرها إلى إيران كمرحلة اولى، مبيناً في الوقت نفسه أنه تم عرض عينات من زيت الزيتون على الجانب الإيراني الذي أعجب بدوره بهذه العينات، إذ إن زيت الزيتون السوري مرغوب فيه بشكل كبير من الجانب الإيراني.
ولفت إلى أنه تم توزيع كميات مقبولة من زيت الزيتون بالتقسيط على موظفي وزارات الدولة من خلال مستودع الاتحاد العام للفلاحين.
وبخصوص موضوع اعتماد مجلس الوزراء مؤخراً خطة صندوق دعم الإنتاج الزراعي وموازنته البالغة 15 مليار ليرة سورية، أوضح عماد أن هذا الأمر سينعكس بشكل إيجابي على الفلاح، ولكن ليس كما يجب، إذ إن المبلغ المخصص لا يؤمن كل احتياجات الفلاح من المواد العلفية والبذار.. وغيرها من مستلزمات الإنتاج، مبيناً أن هذا الصندوق يخفّف جزءاً من التكاليف التي يدفعها الفلاح، متوقعاً أن يكون رصيد هذا الصندوق في السنوات القادمة أكبر, منوهاً بأن اتحاد الفلاحين له خطة عمل ثابتة، ووجوده عبارة عن دعم للفلاح ولتأمين مستلزمات الإنتاج وتسويق للمنتجات الزراعية ومتابعة القضايا التي تخص الفلاحين من خلال اللجان الحكومية ومهمته مساعدة الفلاحين الذين يشكلون جسد الاتحاد.
هذا وكان قد اعتمد مجلس الوزراء مؤخراً في جلسته الأسبوعية خطة صندوق دعم الإنتاج الزراعي وموازنته لعام 2020 البالغة 15 مليار ليرة بزيادة 50 بالمئة عن العام الماضي لتوسيع نطاق مظلة دعم الإنتاج الزراعي وتأمين المواد العلفية والبذار المحسن ودعم مؤسستي إكثار البذار والمباقر وتم تكليف لجنة دعم القطاع الزراعي إعداد دراسة متكاملة حول الدعم.

رامز محفوظ

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية: “البطاقة الشخصية لا يتوجب تبديلها إلا عند الإعلان عن إصدار جديد”

شام تايمز – متابعة أوضحت وزارة الداخلية عبر صفحتها الرسمية، بعد ما تم تداوله على …