لجنة تمكين اللغة العربية بحمص.. أنشطة متعددة للحفاظ على لغة الضاد

في إطار سعيها للحفاظ على اللغة العربية باعتبارها رمز هويتنا وقوميتنا أقامت لجنة تمكين اللغة العربية بحمص دورتين متتاليتين شملت أساسيات اللغة العربية والتدقيق اللغوي.
نزار بدور الموجه الاختصاصي الأول لمادة اللغة العربية وعضو لجنة تمكين اللغة العربية ومدرس في هذه الدورات أشار إلى أن عدد المشاركين في الدورات زاد عن مئة وثمانين دارساً ودارسة من مختلف المؤسسات والدوائر في المحافظة وتلقوا خلالها محاضرات قدمها أساتذة مختصون في هذا المجال.
وأوضح بدور أن الهدف هو تمكين المتدربين قدر المستطاع من هذه الموضوعات المتصلة بقواعد وأساسيات لغة الضاد عبر تقديم تفاصيل متعددة بعناوين مختلفة مع تعميق التذوق الجمالي لهذه اللغة من خلال عرض مجموعة من القصائد.
بدورها الدكتورة ميادة اسبر مدرسة بالدورات أشارت إلى ضرورة تقريب جيل الناشئة من استخدام اللغة العربية بوصفها وعاء للفكر وصورة للمنجز الثقافي مؤكدة أن تقريب جيل الشباب من لغتنا يحتاج إلى جهود متضافرة من أهل الاختصاص وذوي الخبرة مع ضرورة التوجه إلى جمهور الناشئة وأهل المواهب من خلال المنتديات الثقافية والملتقيات الأدبية والمجلات وصولاً لترسيخ ممارسة اللغة بوصفها ممارسة جمالية.
من جانبه الأستاذ مأمون الشامي مدرس بالدورات لفت إلى أن المحاور التي تلقاها المشاركون في الدورات كانت غنية منوهاً بالإقبال الكبير من المتدربين لتعزيز معلوماتهم اللغوية.
المتدرب بالدورة المهندس مسلم نصر من الشركة السورية للغاز أشار إلى أهمية دورة تمكين اللغة العربية بالنسبة للموظفين والعمال حيث تم من خلالها سبر المعلومات القديمة وإضافة معلومات جديدة.

صبا خيربك
سانا

شاهد أيضاً

“سيريان تالينت”.. وشراكة لدعم المواهب السورية

وقعت مؤسسة الحياه السورية ممثلة برئيس مجلس ادارتها المهندسة رنا زيتون، ورئيس مجلس إدارة شركة …