تشقق اليدين في الشتاء ..أسباب وطرق علاج

تتأثر طبيعة بشرة الأيدي بشكل خاص في فصل الشتاء بسبب البرد الذي يسبب ضيق الأوعية وانخفاض الدورة الدموية في الجسم واليدين. ومما يزيد الأمر سوءا هو خلو الجزء الخلفي من اليد من أي غدد دهنية تحت الجلد، والتي عادة ما تبقي البشرة طرية.
وفي الأجواء الباردة ينصح بوضع المرطب “الكريم” فوق اليدين عدة مرات في اليوم. بالإضافة إلى أن غسل اليدين يزيل الدهون التي تحتاجها البشرة. كذلك الماء الساخن يعزز ذلك، لذلك ينصح أطباء البشرة بغسل اليدين بزيت دهني وماء فاتر.
العناية ببشرة الوجه من التجاعيد قد لا يكشف العمر الحقيقي للشخص. لكن اليد كالوجه تظهر فيها التجاعيد بشكل كبير بسبب تعرضها للأشعة فوق البنفسجية الشديدة في الصيف والبرد الشديد في الشتاء. لذلك من يهمل تجاعيد اليد لا يمكنه إخفاء تقدم عمره حتى إن خلا وجهه من التجاعيد.
إذا كنت تعاني من الحساسية أو الأكزيما، فيوصي أطباء الأمراض الجلدية عادةً باستخدام “الكريمات” التي تحتوي على اليوريا أو حمض الهيالورونيك أو البانثينول، إذ تعد مهدئات حقيقية للبشرة ويمكنها إعادة طبقة الجلد الخارجي إلى التوازن،.
“الكريمات” ليس الحل الوحيد
الاعتناء باليدين لا يقتصر فقط على “كريم” اليد. بل يمكن استخدام وسائل منزلية أخرى متوفرة عادة في المطبخ. ينصح خبراء مستحضرات التجميل بفرك اليدين بقليل من زيت الزيتون بعد الطهي وتنظيف الصحون. ويعد زيت الزيتون بديلا سريعا لمرطب اليدين من خلال تدليكه على بشرة اليد. ولمن يرغب بجودة أكبر ينصح باستخدام زيت جوز الهند بدلا عن زيت الزيتون.
من أجل رعاية اليدين بشكل مكثف، من الممكن وضع طبقة كثيفة من الكريم الدهني ومن ثم ارتداء القفازات القطنية وترك الكريم يأخذ مفعوله طيلة الليل. وبعد اختبارها لـ 50 نوعا مختلفا من الكريمات، تحذر من تلك التي تحتوي على مواد غير طبيعية.

شاهد أيضاً

“الصحة” تسجل 92 إصابة بفايروس “كورونا”

شام تايمز – متابعة سجلت وزارة الصحة، الثلاثاء، 92 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في سورية …