انعقاد اللقاء التشاوري الثاني للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص

برعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذة ريمه القادري, عقدت غرفة تجارة دمشق بالتعاون مع جمعية العلوم الاقتصادية السورية أعمال اللقاء التشاوري الثاني للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص بتاريخ:/30/10/2019م.
تضمن اللقاء ثلاث محاور رئيسية إضافة إلى تجارب عملية في المسؤولية الاجتماعية.
البداية كانت مع الجلسة الافتتاحية التي تضمنت الكلمات الترحيبية والتوجيهية التي ألقاها السادة ممثلوا الجهات المنظمة لهذا اللقاء.
حيث بيّن السيد منار الجلاد (عضو مكتب الغرفة) أن التعبير اللفظي للمسؤولية الاجتماعية رغم مصدره الغربي لكنه تطبيق مرسخ عبر الزمن في مجتمعنا طبقه التجار السوريون عملياً مع فارق يتمثل في توجه فكر الإدارة الغربي نحو الاهتمام برفع الإنتاج وتراتبيت العامل والعمل، بينما يستند التطبيق المحلي على المفاهيم الأخلاقية المزروعة في فكر مجتمعنا مستشهداً بدعم القطاع الخاص لنشاط من جمعيات خيرية من حيث المساهمة في مساعدة الفقرا ء من كل النواحي.
من جانبه ركّز السيد ياسر عبد الأحمد (معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل) على أن المسؤولية الاجتماعية تقع على الفرد القادر على العطاء وهناك بعض الجهود الفردية التي هي غير مؤثرة وغير منظمة حيث يجب أن تكون المسؤولية الاجتماعية منظمة ومؤسساتية ونركز على مفهوم (العطاء للتنمية ).
أما السيد زهير تغلبي (عضو مجلس إدارة جمعية العلوم الاقتصادية السورية) أعتبر أن مفهوم المسؤولية الاجتماعية تطور عبر الزمن ليصبح مهم للعالم ووضعت له تعاريف كثيرة وهي مسؤولية كل شخص وخاصة فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة والمساعدة على تحسين الظرف المعيشي للأشخاص وعليه فإن العامل المشترك هو جهد هادف للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة .
تناول المحور الأول من اللقاء التشاوري الثاني للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص: الإطار التطبيقي لتعريف المسؤولية الاجتماعية.
ترأس الجلسة السيد فؤاد اللحام (أمين سر جمعية العلوم الاقتصادية السورية)
تقدم الدكتور عامر خربوطلي (مدير غرفة تجارة دمشق ) بورقة عمل تضمنت تطبيقات المسؤولية الاجتماعية من وجهة نظر القطاع الخاص، ومشاركات هذا القطاع العملية، داعياً لتبني استراتيجية وطنية للمسؤولية الاجتماعية وتطوير دور مؤسسات النفع العام لتصبح منظمات داعمة للأعمال تساهم في الترويج لثقافة المسؤولية الاجتماعية.
الآنسة دانة طرفة (رئيسة دائرة السياسات والبرامج بمديرية مرصد سوق العمل) من جانبها قامت بعرض تقديمي تضمن شرحاً عن التدريب لخلق فرص العمل وأثره على المجتمع، ومن خلاله استعرضت تجارب مرصد سوق العمل ومشاريعه كمركز الإرشاد الوظيفي والتدريب المنتهي بالتشغيل.
تناول المحور الثاني من اللقاء التشاوري الثاني للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص: الاطار القانوني للمسؤولية الاجتماعية
ترأس الجلسة السيد محمد الحلاق (عضو مجلس ادارة غرفة دمشق ) الذي اعتبر أن وجود إطار قانوني متخصص بالمسؤولية الاجتماعية تختص به جهات القطاع العام قد ينعكس على موقف القطاع الخاص من المسؤولية الاجتماعية بحيث يصبح هذا القطاع ينظر إليها على إنها إجبار وليس ممارسة تطوعية ايجابية ولذلك يتوجب أن يتم صياغة وتطبيق هذا التشريع بشراكة كاملة مع القطاع الخاص ومن وجهة نظره
طرح السيد محمود دمراني (مدير العمل )فكرة الوصول إلى تحديد ماهية المسؤولية الاجتماعية، من حيث كونها التزام قانوني أم أخلاقي
أما الدكتور علي كنعان (جمعية العلوم الاقتصادية السورية) فبيّن دور الإجراءات المالية في تحسين مستوى المسؤولية الاجتماعية للشركات.
تناول المحور الثالث من اللقاء التشاوري الثاني للمسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص: المجالات الحديثة لتطبيق المسؤولية الاجتماعية
ترأس الجلسة السيد محمود دمراني (مدير العمل)
الآنسة ميساء ميداني (مديرة الخدمات الاجتماعية) سعت من خلال عرضها تقديمي إلى تشجيع القطاع الخاص على دعم برامج الأشخاص ذوي الإعاقة في إطار المسؤولية الاجتماعية، وذلك من خلال عرض القوانين الناظمة للموضوع وميزات تشغيل المعوقين والمشاريع التي يمكن للقطاع الخاص دعمها.
من جانبها السيدة رانيا عبد ربه (مديرة البرنامج الوطني لإدارة وتعزيز الجودة) تحدثت المواصفة ISO26000( الدليل الإرشادي للمسؤولية) من حيث مبادئها- مجالات تطبيقها – عدم إلزاميتها وعدم وجود اعتمادية لها كشهادة ISO.

تجارب عملية في المسؤولية الاجتماعية:
قصص نجاح مشرقة وتجارب عملية تضمنها هذا المحور الذي استهل أوراق العمل فيه المهندس حسام نشواتي (رئيس مجلس إدارة الجمعية السورية للتسويق) من خلال عرضه الذي حمل عنوان التسويق بالمسؤولية الاجتماعية متحدثاً عن تطوره ومزاياه وبعض التوصيات.
السيد رامي آله رشي (رئيس الدائرة القانونية في غرفة تجارة دمشق) قام بعرض نماذج عن ممارسات المسؤولية الاجتماعية في الغرفة داعياً قطاع الأعمال للاحتذاء بها ومؤكداً على دور الغرف في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية لدى شركات القطاع الخاص.
السيد راني صدقي مدير عام شركة Creative Gate عرض تجربة الشركة من خلال مشاريع التدريب والتوجيه التي نفذتها بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.
أما تجربة مجموعة مدار سورية للمنظفات فعرضها السيد أحمد لطفي كمسؤول العلاقات العامة والتسويق الالكتروني في المجموعة وتميزت بالتوجه نحو فعاليات متعددة وشرائح مختلفة.
أما العرض الأخير فعرض تجربة شركة Amana Food حيث قام السيد أحمد حامد إدارة ترويج ودعم المبيعات في الشركة ببيان المجالات المتنوعة التي تجلت فيها ممارسات المسؤولية الاجتماعية في شركته.

خاص: شام تايمز الإخباري

شاهد أيضاً

انشقاقات بالجملة تعصف بحركة “أحرار الشام” الإرهابية

شام تايمز – متابعة تتوالى الأزمات المتلاحقة على حركة “أحرار الشام” الإرهابية، فبعد الخلافات العميقة …