روسيا تبني مصنعا ضخما لمحركات صواريخ الفضاء

أعلنت شركة بروتون بي ام الروسية عن بناء معمل ضخم في ضواحي مدينة بيرم وسط روسيا لإنتاج محركات صواريخ الفضاء (ار دي 191).

ونقلت وكالة نوفوستي عن مدير مؤسسة روس كوسموس الروسية للفضاء ديمتري روغوزين قوله إن “المعمل الجديد قادر على إنتاج 50 محركا مخصصا لصواريخ الفضاء سنويا وهذا رقم كبير إذا ما قارناه بالمعامل الأمريكية أو الأوروبية على سبيل المثال” مضيفا إن “هذا المعمل سيكون الأول من نوعه من حيث الإنتاج والقدرة على تصنيع التقنيات المعقدة المخصصة لمحركات صواريخ الفضاء وسيتم توسيعه حتى عام 2023”.

وأشار روغوزين إلى أن الحكومة الروسية خصصت عام 2014 من الميزانية الفيدرالية للبلاد أكثر من 30 مليون دولار لبناء إحدى الكتل الرئيسية لهذا المعمل والتي تضم قسما لطلاء المحركات بطبقات خاصة مقاومة لدرجات الحرارة العالية وقسما لتطوير التقنيات النفاثة ومجمعا ومخابر لدراسة المواد والمعادن التي تدخل في تصنيع المحركات.

من جانبه قال مدير شركة بروتون بي ام دميتري شينياتسكي إن “المعمل سينشط بكامل طاقته الإنتاجية عام 2023 وسيكون قادرا على إنتاج محركات (ار دي 191) المخصصة لصواريخ (أنغارا) الفضائية الثقيلة وعام 2025 ستنضم إليه منشآت صناعية وتقنية جيدة أيضا”.

يشار إلى أن محركات (ار دي 191) هي أحادية الحجرة مخصصة لصواريخ الفضاء وتعمل بتقنية خاصة تعتمد على الكيروسين والأوكسجين السائل.

شاهد أيضاً

علماء يقترحون إمكانية نقل المركبات الفضائية إلى أجزاء بعيدة من الكون عبر الثقوب الدودية!

اقترح علماء الفيزياء الفلكية أن بعض الثقوب السوداء الهائلة في مركز المجرات قد تكون في …