مبادرة في المدارس الثانوية للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي

“أنت السلام”… مبادرة أطلقتها منظمة سلام للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي وتستهدف الفتيات والمعلمات في المدارس الثانوية حول سبل الوقاية من المرض والعوامل التي تزيد خطورته ونسب شفائه في حال تشخصيه المبكر.
مؤسس ومدير منظمة “سلام” الدكتور علي نصر عبد الله أوضح لسانا الصحية أن المبادرة يديرها فريق طبي حيث ينظم بالتعاون مع وزارة التربية جلسات توعية للاناث في المدارس الثانوية بهدف تثقيف الطالبات والمعلمات بطرق الفحص الذاتي للكشف عن أي تبدلات بالثدي وأهمية استكمال الفحوص الطبية والشعاعية الأخرى بعد سن معين.
ولفت عبد الله إلى أن المبادرة تتضمن أيضا عرض قصص لسيدات ناجيات من المرض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
واختارت المنظمة المدارس الثانوية حسب المتطوع منصور عامر كون الفتيات بهذه المرحلة العمرية يستطعن التأثير بمن حولهن وإقناعهن بأهمية الكشف المبكر إضافة إلى كسر حاجز الخوف من سرطان الثدي بعمر مبكر وترسيخ ثقافة الفحوص الدورية.
وذكر عامر أن الجلسات كانت تفاعلية بعيدة عن أسلوب السرد من خلال مشاركة الآراء والمعلومات بين المتطوعين والطالبات.
فيما وصفت المتطوعة علا عبد الله جلسات التوعية بالناجحة كونها لاقت الاهتمام من الطالبات والمعلمات للتعرف على المرض وطريقة الفحص الذاتي.
وتعمل منظمة سلام في إطار التنمية المجتمعية وتنفذ مبادرات وفعاليات عدة تستهدف أغلب فئات المجتمع عبر مجموعة من الشباب السوري.
وانطلقت بداية تشرين الأول الجاري الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وتستمر حتى نهايته بفحوص سريرية وشعاعية ضمن 110 مراكز صحية حكومية وأهلية.

راما رشيدي
سانا

شاهد أيضاً

وزارة الصحة: 90 إصابة جديدة بكورونا في سورية وشفاء 76 حالة ووفاة 8 حالات

شام تايمز -متابعة  أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 90 إصابة جديدة بفيروس كورونا مايرفع العدد الإجمالي …