أكثر من 400 مراجع يومياً للمركز الطبي لنقابة المعلمين بدمشق وتوسيع خدماته قريباً

خدمات طبية متنوعة يقدمها المركز الطبي لنقابة المعلمين بدمشق لجميع المعلمين وخاصة المتقاعدين وكذلك المواطنون ضمن العيادات والمخبر إضافة للصيدليات والمشافي التي تعاقد المركز معها.

ويبلغ عدد المراجعين للمركز نحو الـ 400 شخص يوميا ضمن “العيادات العظمية والنسائية والجلدية والقلبية وأمراض الغدد والعصبية والبولية والعينية والأذينة والسنية والجراحة الفكية وأمراض الدم والأورام” إضافة إلى المخبر ومركز الأشعة حسبما يبين مدير المركز فواز الخلف في تصريح لـ سانا.

ويحصل المعلم وفق الخلف على حسم 60 بالمئة للأدوية الوطنية و35 بالمئة للأجنبية والمرممات والفيتامينات مشيرا إلى أن المنتسبين للمؤسسة السورية للتأمين يستفيدون من الخدمات التي يقدمها المركز بدفع 25 بالمئة للمعاينة ومثلها للوصفة الطبية.

وفيما يتعلق بالعمليات الجراحية أوضح الخلف أنه على المعلم مراجعة المركز للحصول على إحالة من الطبيب المعتمد يؤءكد فيها ضرورة إجراء العمل الجراحي وبعد مراجعة النقابة وإجراء العمل الجراحي يتم تقديم الفواتير النظامية للنقابة للحصول على مستحقاته.

جودة الخدمات الطبية المقدمة والأسعار الرمزية والثقة بالأطباء سببا الضغط على المركز الذي يقدم خدماته منذ 19 عاما بنفس الجودة حسب الخلف الذي أكد أن هناك مركزا جديدا سيتم افتتاحه في المزة للتخفيف من الضغط عن المركز الرئيسي.

الطبيب الأخصائي بأمراض القلب والأوعية باسل مريشي أوضح أن العيادة القلبية تقدم خدماتها لأكثر من 30 مريضا بشكل يومي يحضرون من مختلف المحافظات ومن خارج سورية مبينا أن العيادة مزودة بأجهزة تخطيط للقلب وايكو قلب دوبلر وجهاز اختبار الجهد وهذه الأجهزة نتيجة عملها الطويل باتت بحاجة إلى تجديد لتقديم الخدمات بالشكل الأمثل.

بدوره بين الطبيب الأخصائي بالجراحة العصبية بشار بشور أن عيادة العصبية تقدم خدماتها يوميا لأكثر من 25 مريضا يشكون من آلام العمود الفقري “آلام نمط الحياة” حيث تقدم لهم جميع العلاجات الضرورية إضافة لتخطيط الأعصاب.

نهلة اسي معلمة متقاعدة أشارت إلى أن المركز يضم جميع العيادات والخدمات فيه ممتازة إلا أن الازدحام الكبير يرهق المراجعين داعية إلى إيجاد آلية جديدة لتنظيم الدور ليتسنى لجميع الزملاء الحصول على المعالجة بأسرع وقت وشاركتها الرأي المعلمة نهاد حداد فيما اقترحت المعلمة سوسن عابدي أن يتم تخصيص يوم السبت للمعلمين فقط للحصول على خدمات المركز بشكل أسرع.

يلحق بالمركز مخبر للتحاليل الطبية “الجرثومية والكيميائية والهرمونية” يقدم خدماته للمعلمين بحسم 50 بالمئة ويدفع المعلم على المشترك بالضمان الصحي 25 بالمئة فقط وذلك من السابعة صباحا حتى الثالثة ظهرا.

المخبري الأخصائي الفني عبد العزيز الحريري أوضح أن المخبر فيه جهاز دمويات خماسي وثلاثي وجهاز هرمونات وجهاز زرع جرثومي ويقدم خدماته يوميا لأكثر من 150 مريضا لافتا إلى أن نتائج التحاليل دقيقة وهذا ما يعطيها المصداقية.

الحريري الذي يعمل في المركز منذ انطلاق العمل به أشار إلى أن العاملين بالمخبر ورغم قلة عددهم ودوامهم الطويل وعامل الخطورة ولاسيما أنهم يتعاملون مع عينات دم خطرة إلا أنهم يقومون بتقديم الخدمة لعدد كبير من المرضى متمنيا تقدير جهدهم ودعمهم من خلال الحوافز والعمل الإضافي.

بدورها الموظفة غادة جنيد ذكرت أنها تقوم بتنظيف الأنابيب وتعقيمها بشكل يومي مؤكدة ضرورة حصولهم على اللقاحات لحماية صحتهم والوقاية من الأمراض.

نقيب المعلمين في سورية وحيد الزعل أوضح أن النقابة تسعى بشكل دائم إلى تأمين أفضل الخدمات للمعلمين مؤكدا أنه يتم العمل حاليا على تأمين جهاز طبقي محوري وجهاز كثافة عظمية من المتوقع أن يتم وضعه قريبا بالخدمة مع السعي لشراء جهازي ايكو غدد ونسائية وجهاز أشعة.
وحصلت النقابة حسب الزعل على مبنى جديد بجانب المركز للتوسع في عمله ما يسهم في تخفيف الضغط وتعمل على تجهيز مركز طبي في منطقة المزة سيتم افتتاحه قريبا إضافة إلى سعيها الدائم لتحسين وضع العاملين لديها من خلال السعي الجاد لمنحهم الحوافز والمكافآت.

يشار إلى أن المركز يقدم خدماته الطبية بشكل يومي ماعدا الجمعة ويعمل بدوامين صباحي من الثامنة صباحا حتى الواحدة ظهرا ومسائي من الخامسة حتى السابعة مساء ويدفع المعلمين 500 ليرة سورية لدى المعاينة فيما يدفع بقية المراجعين مبلغ ألف ليرة سورية.

سكينة محمد وراما رشيدي

شاهد أيضاً

ارتفاع غزارة مياه نبع السن بسبب غزارة التدفّق

شام تايمز – متابعة ارتفعت نسبة العكارة في مياه نبع السن باللاذقية مؤخراً، إلى أكثر …