ننمو.. أمسية غنائية لجوقتي (سنا وألوان)

أحيت فرقة “لونا” للغناء الجماعي من خلال جوقتي “سنا وألوان” أمسية غنائية طفولية بعنوان “ننمو” بقيادة المايسترو حسام الدين بريمو في القاعة المتعددة الاستعمالات بدار الأسد للثقافة والفنون.

بدأت الأمسية بأغان قدمتها جوقة سنا وأنهتها جوقة ألوان في محاولة لتعريف الجمهور السوري بكيفية انتقال الطفل في جوقات “لونا” للغناء الجماعي التي تنتمي لها “سنا وألوان” من محب للغناء لكنه غير مكتمل الملكات إلى قادر على الأداء السليم.

وأدى أطفال الجوقتين أغاني للصغار حيث تضمن برنامج اطفال جوقة “سنا” مقطوعات غنائية منها بياع الموسيقا والعنكبوت النونو وغصن اللوز وكان عندي 6 عنزات وخالي عنده 6 صبيان.

وقدمت جوقة “ألوان” مقطوعات غنائية عربية واجنبية منها طيري يا طيارة وياسمينة ووردة وطني وسنرجع يوما ويلزمنا وردة الإيطالية وأطفال مشردون بالفرنسية ولحن الحياة بالإنكليزية.

وبين المايسترو بريمو أن جوقة “سنا” تستقبل أي طفل بغض النظر عن موهبته الموسيقية الفطرية وعن مقدرته على النطق والأهم في هذه المرحلة حب الطفل للغناء.

وأشار بريمو إلى أن الطفل يقطع مع الجوقة مرحلة الإعداد إلى أن يصبح عمره 7 سنوات حيث يصبح التدريب جادا ودقيقا في جوقة ألوان التي تعمل لتطوير موهبة الطفل الموسيقية وتنمو فيه مقدرته على الغناء السليم.

يذكر أن جوقة ألوان مخصصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و14 عاما ويتدربون بشكل مستمر على الغناء أما جوقة سنا فخصصت لأطفال دون الست سنوات بهدف إعداد الطفل فنيا ونفسيا واجتماعيا للغناء الجماعي بأسلوب يعتمد على خلط المسموع بالحركي والاجتماعي.

رشا محفوض

شاهد أيضاً

نفاد بطاقات حفل “شادي جميل” في دار الأوبرا

شام تايمز – متابعة أعلن دار الأوبرا عبر صفحته على “فيسبوك” عن نفاد البطاقات للأمسية …