احتفالية الطفل العربي الـ17 في طرطوس وعروض تجمع الغناء والرقص والتمثيل والحرف اليدوية

عروض وفقرات فنية منوعة مسرحية إضافة لورشة عمل تتضمن مشغولات يدوية وفقرات أدبية تفاعلية تضمنها اليوم الأول من احتفالية يوم الطفل العربي السابعة عشرة في طرطوس.
الاحتفالية التي تقيمها مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية الثقافة في طرطوس تستمر لغاية 26 من الشهر الجاري حيث بينت بخصوصها ملك ياسين مديرة ثقافة الطفل أنها جزء من نشاط سنوي اعتادت وزارة الثقافة إقامته بإحدى المحافظات لتتويج نتاج برنامج مهارات الحياة للأطفال واليافعين الذي تعمل عليه الوزارة منذ عام 2012 إضافة لمشروع رعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال أبناء الشهداء الذي أطلقته مع بداية العام.
كمال بدران مدير الثقافة في طرطوس أوضح أن هذه الفعالية تقام على مدى أربعة أيام في عدة مناطق من المحافظة وتتنوع فيها الأنشطة في جميع المجالات الفنية والأدبية والموسيقية إضافة للقاءات حوارية مع الأطفال وأنشطة رياضية.
ومن ضمن العروض التي قدمت فقرة فنية غنائية لفريق مهارات الحياة من تدريب الموسيقي غياث كابر قدم خلالها الأطفال مجموعة
من الأغاني الوطنية والتراثية وأغاني للأطفال إضافة لفقرة رقص على أنغام أغان وطنية لأطفال معهد الإعاقة السمعية التابع لمديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في طرطوس.
وأوضحت المدربة رنيم حمود من معهد الإعاقة السمعية أن إعاقة هؤلاء الأطفال لم تمنعهم من المشاركة مع بقية الأطفال بالمهرجانات بل أثبتوا أنهم يمتلكون قدرات وطاقة عالية.

كما شارك فريق مهارات الحياة بحكاية مسرحية تضم خمسة عشر مشاركا هي نتاج ورشة عمل للفريق بتدريب من المخرج علي اسماعيل الذي ذكر أن الفريق يضم أطفالا ويافعين يتم تدريبهم على الصوت واللياقة البدنية والتخيل والتركيز على حين قدمت فرقة فراشات طرطوس فقرة رقص باليه.
كما تضمنت الاحتفالية مشاركات لأعمال يدوية تراثية متنوعة حيث بينت المدربة نظمية اسماعيل أنها شاركت بورشة عمل على النول الخشبي اليدوي الذي كان يتم استخدامه قديماً بغرض تعليم الأطفال طريقة العمل به وكيفية إنتاج قطعة بمفردهم كما اعتبرت المدربة روجيه ابراهيم أن هذه المشاركة تزرع في قلوب الأطفال حب العمل والتعاون والعطاء حيث تقوم بتدريبهم على إعادة تدوير مادة الخيزران لصنع سلل وأشكال مختلفة.

وأقيم أيضاً معرض لنتاج عمل الأطفال واليافعين في الورشات الفنية ولفتت المدربة هدى يوسف أن المعرض يتضمن أعمالا من فن لف الورق إضافة للرسم والتدوير.

ومن المشاركين في المعرض الطفلة مريم حسامو 9 سنوات شاركت بأعمال لف ورق بعدة أشكال كما قامت بإدخالها الى رسومات فنية ودمجها مع أكياس ورقية أما الطفلة نايا مصطفى 12سنة فشاركت بمجسمات ولوحات استوحتها من الأفلام الكرتونية والطبيعة.

شاهد أيضاً

شادي جميل لـــ “شام تايمز”: دار الأوبرا لها قدسيتها.. وشباك التذاكر هو الحاكم

شام تايمز- بتول سعيد أكد الفنان شادي جميل أن نفاذ عد البطاقات من الساعات الأولى …