يقظة وجدان الشيطان.. رواية تحاكي صحوة ضمير الأنثى

المرأة التي جرفتها الحياة لارتكاب الأخطاء ثم انتبهت إلى نفسها وعادت إلى رشدها محور أحداث الرواية الصادرة حديثا للكاتبة بيسان أحمد.
الرواية التي حملت عنوان “يقظة وجدان الشيطان” يعبر عنوانها عنها وهي تدور ببيئة واحدة إلا أن الخيال لعب دورا في معالجة الأحداث التي وصلت لطرح رؤى اجتماعية تسعى لإنصاف المرأة ولا سيما عندما تجبرها الظروف على الاتكال على أشخاص يحاولون استغلالها.
الروائية أعطت البطلة ماسة صفة النقاء فعبرت المصاعب وخاضت التجارب ثم حققت في النتيجة رغبة أهلها وأختها في النجاح كما تطرح الرواية إحباط الأنثى من الشخص الذي تحب فالمحامي باسم خان العهود وأمانة مهنته واعتمد الباطل سلوكا خاصة بعد تعرضه لصدمة فشله وفراق حبيبته.
تمكنت الروائية من جعل ماسة بطلة وحيدة في الرواية لتبتعد عن الاستطراد وتتحرك كل الأحداث الثانوية لتخدم الحدث الأساسي الذي يخص ماسة حيث تحرك إلى نهاية الراوية وفق ما ترغب الكاتبة.
الرواية الصادرة عن المكتبة العربية للنشر والتوزيع والتي تقع في 122 صفحة من القطع المتوسط تعبر عن انعكاس واقع حقيقي في ذات الكاتبة فصاغته عبر السرد معتمدة العفوية أكثر من الاهتمام باللغة.
محمد خالد الخضر
سانا

شاهد أيضاً

نفاد بطاقات حفل “شادي جميل” في دار الأوبرا

شام تايمز – متابعة أعلن دار الأوبرا عبر صفحته على “فيسبوك” عن نفاد البطاقات للأمسية …