52024 سيدة خضعن للفحـص عن سرطان الثدي في حلب وريف دمشق

تواصلت الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع المحافظات حيث أكدت مديرية صحة ريف دمشق أن إجمالي السيدات الخاضعات للفحص بلغ 11024 سيدة، واللواتي أعمارهن أقل من 45 سنة وصل عددهن إلى 7759 سيدة، و2455 سيدة أعمارهن بين 45 إلى 55، بينما ما فوق الـ55 عاماً وصل عددهن إلى 810 سيدات. أضافت في تصريح لـ«تشرين» أن عدد السيدات المحالات إلى الإيكو 266 سيدة /85/ منهن أجري لهن تصوير الإيكو، أما المحالات لإجراء تصوير ماموغرام فعددهن 393، وأجري التصوير لـ214 سيدة.
ونوهت مديرية الصحة بعقد 967 محاضرة داخل المراكز الصحية، شهدت إقبال 12279 شخصاً، وخارج المراكز الصحية كان هناك 543 محاضرة، وصل عدد الحضور فيها إلى 18210 أشخاص.
أما عدد المراكز المشاركة في حملة التوعية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي في ريف دمشق، فوصل إلى 125 مركزاً صحياً، منها 34 مركزاً تقدم خدمة التثقيف الصحي، و91 مركزاً تقدم خدمة فحص ثدي وتثقيف، وهناك 3 مستشفيات تقدم خدمة فحص سريري وتصوير إيكو وماموغرام، مستشفيات قطنا والقطيفة والنبك. كما تحدثت مديرية الصحة عن الأمل في زيادة عدد السيدات المشاركات في الفحص المبكر بالتوازي مع حملة تلقيح الأطفال، إذ يتم فحص الأم وتلقيح الطفل في آن واحد.
وفي حلب أوضح مدير الصحة – الدكتور زياد الحاج طه أن المراكز العاملة في المحافظة، ومنذ بداية حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي قدمت حوالي /٤١/ ألف معاينة و/٦٠٠/ صورة ماموغرام و/١٠٠٠/ صورة إيكو. بدورها رئيس برنامج الصحة الإنجابية- الدكتورة مروة مزنوق أشارت إلى أن التنسيق العالي المستوى بين مديرية الصحة وجميع الجهات في المجتمع من مؤسسات حكومية ومنظمات دولية وجمعيات أهلية في إنجاح الحملة وإيصال رسائل التوعية لجميع السيدات، إضافة إلى أهمية التثقيف الصحي والتدريب على الفحص الذاتي. وفي السياق، أقامت مديرية صحة حلب اجتماعاً ضم ممثلين عن الطلائع والشبيبة ورجال الدين، وكذلك قامت بحملة توعية في قاعة كنيسة بيت آيل بمشاركة ١٠٠ سيدة بهدف إشراكهن في حملات التوعية الصحية، ولاسيما بما يتعلق بحملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وحملة التلقيح ضد مرض شلل الأطفال.

شاهد أيضاً

ارتفاع غزارة مياه نبع السن بسبب غزارة التدفّق

شام تايمز – متابعة ارتفعت نسبة العكارة في مياه نبع السن باللاذقية مؤخراً، إلى أكثر …