الإعلامي والشاعر زاهي وهبي يدعم المرأة على طاولة «تاء مبسوطة» السورية

استضافت جمعية «تاء مبسوطة» النسائية في صالونها الثقافي الشهري، الإعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي الذي كان على موعد مع نساء سوريات مثقفات وهو الداعم للمرأة وقضاياها بعمله ومواقفه وشعره على الدوام.

ألقى وهبي مجموعة من قصائده الشعرية خلال الندوة لا سيما التي تركز على المرأة، وهو الشاعر الذي كتب فيها قصائد متلوّنة فتغزّل بالمرأة كبيرة السنّ والحامل وكذلك المرأة المصابة بسرطان الثدي، وبعث نوراً بوجه المثقفات والمبدعات.

كما تخلّل الجلسة حوار دار بين وهبي والنساء الحاضرات، حيث أكد أنه منحاز بالفطرة تجاه النساء ومعاناتهن بحكم ارتباطه الشديد بوالدته، فالمرأة بنظره ليست أنثى فقط بل هي إنسانة بمختلف حالاتها ومراحل عمرها الزمنية.

ولفت وهبي لضرورة إنصاف المرأة العربية بالقوانين، وأدوارها في الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية.

وحول استضافته نوّه وهبي بأنه حريص على الدوام لاستضافة شخصيات مؤثرة وناجحة ليلقي الضوء على تجاربها، كما يحرص على أن تكون برامجه عربية وليس محلية، لذا ضيوفه من مختلف الدول العربيّة.

وعن علاقته بالكتاب أشار وهبي إلى أن الكتاب رفيقه المقرّب ويرى بأن عصر التكنولوجيا والكتب الرقمية لن تلغي الكتاب لخصوصيته، ولكن من الممكن أن يلغي الصحف الورقية مع الوقت.

وعلى خلفيّة الندوة لفتت رئيسة الجمعية ديانا جبور إلى أن الجمعية نسوية ولكن ذلك لا يعني أنها منعزلة، والإعلامي وهبي من أكثر المدافعين عن قضايا المرأة وتبنيه لإنسانية المرأة ومشاريعها ودورها لذلك من واجب الجمعية أن تحتفي بهذا الفكر وصاحبه.

بدوره وهبي أكد أنه لبّى الدعوة من الجمعية النسائية على الفور، ويرى أنه من واجب الجميع دعم المرأة العربية ولا سيما السورية التي عانت بفعل الحرب. فهو واجب وليس فضلاً لأحد.

وتمنّى وهبي إنصاف المرأة العربية بالقوانين لتكون عادلة وغير مجحفة بحق النساء وتحفظ لهن حقوقهن في كل المجالات، فالمرأة نصف المجتمع وعندما نعطّل دورها يتعطّل نصف المجتمع وركن أساسي منه.

وهبي الذي استضاف آلاف الشخصيات الثقافية والإبداعية وكان برنامج «خليك بالبيت» على قناة «المستقبل» منبراً له أطلّ عبره على العالم العربي على مدار سنوات عديدة أعرب عن أسفه لإغلاق القناة التي تشكّل جزءاً من ذاكرته، كما يأسف على مصير زملائه فيها، لافتاً إلى أن أي وسيلة إعلامية تغلق أبوابها تسبب الحزن، كما تمنّى وجود المزيد من المؤسسات الجديدة التي تفتح أبواباً وفرصاً للمتخرجين.

ووجّه وهبي كلمة لكل إعلامي شاب بضرورة التسلّح بالثقافة والاطلاع والتعلم على الدوام من تجارب الآخرين وأن يكون مطلعاً على كل ما يدور حوله كي تفتح له أبواب النجاح، مؤكداً أنه يعيش حالة التعلّم مع الجميع على الدوام بغضّ النظر عن السنّ.

ورأى وهبي أنه في حال خيِّر بين الشعر والإعلام، فسيختار الشعر لأنه يرى في الشعر حياته بينما الإعلام هي مهنته.

تاء مبسوطة، جمعية غير ربحية تهدف إلى تمكين المرأة ودفعها إلى سوق العمل عبر تطوير ملكاتها الإبداعية وأدواتها الفنّية والثقافية.

آمنة ملحم

شاهد أيضاً

“سيريان تالينت”.. وشراكة لدعم المواهب السورية

وقعت مؤسسة الحياه السورية ممثلة برئيس مجلس ادارتها المهندسة رنا زيتون، ورئيس مجلس إدارة شركة …