مع اقتراب فصل الشتاء .. مشكلات الصرف الصحي تثير مخاوف القاطنين في مناطق دمشق وريفها..!

كثرت مطالب المواطنين في الفترة الأخيرة من أجل الارتقاء بخدمات شبكة الصرف الصحي لمعظم الأحياء السكنية ولاسيما الواقعة في المناطق العشوائية خشية تكرر مأساة حدوث الفيضانات التي من المحتمل أن تجتاح الشوارع أو أن تدخل إلى منازلهم في كل شتاء، فقد تقدم بعض القاطنين بشكاوى إلى الصحيفة يشرحون فيها معاناتهم وهمومهم مع حلول فصل الشتاء، فمشكلات الصرف الصحي في حي الورود وفي دمر الغربية والمزة 86 وأحياء المخالفات مازالت عالقة منذ أكثر من ثلاث سنوات ولم يتدخل أحد لإنهائها بشكل جذري بالرغم من الوعود المتكررة من المعنيين سواء في البلدية أو في المحافظة بحلها، فالمطريات تحتاج تعزيلاً وتنظيفاً استعداداً لفصل الشتاء من أجل سريان المياه فيها بشكل نظامي.
قبل حلول الشتاء
تقول بشرى وهي تقطن في حي الورود إن أحياء المخالفات دائماً مهملة ومنسية فمياه الأمطار لاتجد مصرفاً لها إلا منازلنا، فمنذ حوالي ثلاث سنوات ونحن نطالب بتنظيف المطريات وتعزيل فتحاتها ليتم تصريف المياه، موضحة أن «جور» المياه تتراكم صيفاً وشتاء تاركة وراءها مخلفات القمامة، ففي الصيف تتجمع الحشرات وتنبعث الروائح وكل ذلك من جراء تراكم المياه في الـ«جور» التي تحتاج تزفيتاً أيضاً، مضيفة: قمنا بمخاطبة المعنيين أكثر من مرة بدءاً من المختار ورئيس البلدية والمحافظة ومدير الخدمات في المنطقة و…و…و…ولا حل ولاجواب.
المواطن سامر سلوم من سكان حي المزة 86 مدرسة يقول في شكواه: مع بداية كل فصل الشتاء تبدأ معاناة القاطنين نتيجة انسداد مطريات الصرف الصحي في حينا، ففي كل عام نعاني الأمرّين من ذلك حتى عند غزارة الأمطار تفيض المطريات و تدخل المنازل ولاسيما القاطنين في الطوابق الأرضية وقد قمنا بإبلاغ البلدية أكثر من مرة في العام الماضي ولكن «لا حياة لمن تنادي»، وهذا الأمر أثّر في عملنا فقد أغلقنا محالنا التجارية بسبب غمرها بمياه الصرف الصحي حتى أطفال الروضة المجاورة لنا يصلون إلى روضتهم وقد غمرتهم المياه حتى ركبهم، لذلك نحن نناشد المعنيين في محافظة دمشق قبل بداية هطل الأمطار باتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع انسداد المطريات وطوفانها إلى البيوت والمحال التجارية.
حل آني
المواطن أحمد من سكان حي المزة 86 خزان يقول في شكواه: مع بداية كل فصل شتاء تبدأ معاناة أهالي الحي بسبب انسداد المطريات الذي يسبب حدوث طوفانات للمياه تدخل إلى بيوتنا ومحلاتنا، إضافة إلى حدوث ضرر في القميص الإسفلتي وعند تقديم الشكوى لبلدية المزة يكون الحل دائماً آنياً وليس حلاً جذرياً لإنهاء المشكلة بالكامل، لذلك نتمنى على المعنيين في محافظة دمشق خلال فصل الشتاء الحالي متابعة الموضوع من بدايته والاهتمام به.
مشكلات عالقة
والريف ليس أحسن حالاً من المدينة والأمثلة على ذلك كثيرة ففي منطقة ضاحية قدسيا (السكن الشبابي )هناك مشاكل يومية من فيضان الصرف الصحي وسريان المياه بالشوارع وانبعاث روائح كريهة منها منذ بداية فصل الصيف لذلك يتخوف الأهالي من ازدياد وتفاقم المشكلة مع بداية فصل الشتاء وهطل الأمطار .
المواطنة جيهان من سكان الضاحية (السكن الشبابي )تقول :نعاني من مشكلات كبيرة بالصرف الصحي فالمنطقة ضائعة مابين الاسكان والبلدية فكل واحد منهم يلقي بالمسؤولية على الأخرى وتبقى المشكلة عالقة من دون حلول وبعد شكاوى على فيضان الصرف الصحي بشكل كبير تقوم مؤسسة الإسكان بتعزيل بسيط لها من دون حل جذري للمشكلة .
متابعة
حسين صالح -مدير دائرة الخدمات في منطقة المزة قال: أنهينا العمل بكل المطريات في منطقة المزة وجميعها تم تنظيفها في الشيخ سعد والمزة القديمة، ولدينا في كل الأوقات تعزيل للمطريات، وبالنسبة لمنطقة المزة 86 خزان والمدرسة تم تعزيلها بالكامل منذ حوالي الشهر، علماً أننا نجد صعوبة كبيرة في تعزيل المطريات فيها بسبب نواتج البناء التي تنسكب في المطريات وتؤدي إلى انسدادها بالكامل فمجرد انتهائنا من تعزيل المطريات في حي المزة 86 نجدها وبسرعة البرق امتلأت بالأتربة وبنواتج البناء لنعاود من جديد تعزيلها وفتحها على الرغم من قلة الكادر لدينا، ونحن جاهزون لاستقبال أي شكوى ومعالجتها في حال انسداد أي مطرية.
تنسيق مع البلديات
بدوره سامر حمود -مختار حي الورود في دمر الغربية قال: بدأنا بتعزيل المطريات في حي الورود من بداية الشهر ويتم التنسيق الآن بين بلدية مشروع دمر وبلدية دمر ليشمل التعزيل جميع المطريات في كل حارات الحي ونحن جاهزون لمتابعة شكاوى المواطنين اليومية بأي عطل للصرف الصحي وقد قمنا بإنشاء «ريكارات» جديدة في بعض الأماكن، والعمل مستمر لإصلاح بقية أعطال الصرف الصحي في المنطقة. وأضاف حمود: إن الشركة العامة للصرف الصحي بدأت جاهزيتها واستعداداتها لاستقبال أمطار هذا العام، ففي أغلب مناطق العشوائيات توجد «الريكارات» التي سرعان ماتطفو الماء عليها من سوء التمديد، لذلك فهي من أهم المناطق التي يجب أن ينظر إليها فيتجمع خلال فصل الصيف الكثير من الأوساخ والأتربة في الفوهات المطرية وفي مجاري الصرف الصحي ما يؤدي إلى إعاقة جريان مياه الأمطار خلال فصل الشتاء وحدوث فيضانات في الشوارع.
تنفيذ مصائد مطرية
بدوره المهندس خليل مصطفى -معاون المدير العام للشركة العامة للمياه والصرف الصحي أشار إلى استعدادات الشركة لاستقبال الموسم المطري لهذا العام، وتفادياً لحدوث الفيضانات وتلافي أي أضرار قد تخلفها الأمطار الغزيرة, فقد قامت ورشات الشركة العامة للصرف الصحي في دمشق بانجاز أعمال تعزيل وصيانة المصارف المطرية الموجودة في أنفاق (الثورة-الفيحاء –العباسيين -البيطرة- نهرعيشة – كفرسوسة –الكارلتون -17 نيسان –الأمويين) وتم ذلك ضمن برنامج زمني منذ بداية شهر آب وتم التأكد من جاهزيتها.
كما تفقدت كل من مديرية الإنارة والكهرباء ومديرية دوائر الخدمات في محافظة دمشق جاهزية المضخات ومجموعات التوليد الاحتياطية الموجودة في الأنفاق، إضافة إلى قيام الورشات العاملة في الشركة بتعزيل المصائد المطرية الموجودة على ضفة نهر يزيد عند أفران ابن العميد والكيكية وساحة شمدين التي تستقطب مياه الأمطار القادمة من الجادات العليا في منطقة ركن الدين والشيخ محي الدين لتصب مباشرة في مجرى النهر.
ومنذ بداية هذا العام قامت الشركة بإنجاز منظومة الصرف المطري الإسعافي للحد من نزول مياه الأمطار والسيول إلى الأنفاق عند حدوث العواصف المطرية وفق الآتي:
-تم تنفيذ مصائد مطرية على شكل شوايات عرضية عدد 3 عند نهاية الرامبات النازلة و الصاعدة إلى نفق 17 نيسان ووصلت خطوط هذه الشوايات إلى مجرى نهر الديراني،إضافة لذلك فقد تم تنفيذ مصائد مطرية على شكل شوايات أرضية عدد 7 عند مدخل ومخرج نفق الأمويين من جهة مدخل فندق الشيراتون وبناء وزارة التعليم العالي أسفل الجسر ومصبها إلى مجرى نهر بردى.
وكذلك تنفيذ مصائد مطرية على شكل شوايات عرضية عدد 3 على الشارع الرئيس بالفيحاء شرق نادي الكهرباء جانب إشارة المرور ومصبها على نهر تورا، إضافة لتنفيذ عدة مصائد مطرية في بعض المواقع الضرورية وفق الآتي:
-تم تنفيذ مصائد مطرية عدد 2 شرق أفران ابن العميد مصبها على نهر يزيد لدرء جزء من سيول منطقة ركن الدين وكذلك القادم من مشفى ابن النفيس.
-تم تنفيذ مصيدة مطرية في منطقة المزة جانب سكن الممرضات ومشفى الأطفال لدرء سيول طريق قصر الشعب ودوار المواساة.
-تم تنفيذ مصائد مطرية عدد3 مع خط مطري بطول حوالي 30 متراً لدرء سيول قاسيون والجندي المجهول للرامب النازل من ساحة ذي قار باتجاه الربوة.
-تم تنفيذ مصائد مطرية عدد2 في العقدة 12 على طريق المتحلق الجنوبي أسفل الجسر.
وسيتم خلال الأيام القليلة القادمة تنفيذ شوايات مطرية عند ساحة الميسات ومصبها نهر تورا للحد من نزول مياه الأمطار القادمة من ساحة شمدين والشيخ محي الدين إلى نفق الثورة.

دينا عبد – مايا حرفوش

شاهد أيضاً

“عرنوس”: إعادة تأهيل مطار “حلب” أهم المشاريع الإيجابية المنفّذة

شام تايمز – متابعة كشف رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس” عن العمل على تطوير الشبكات …