الأبناء قلقون من استخدام الآباء وسائل التواصل الاجتماعي

تحدثت دراسات عديدة عن قلق الآباء بشأن كيفية تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على أطفالهم، لكن دراسة جديدة وجدت أن الأطفال والمراهقين قد يكونون أكثر اهتماماً بكيفية استخدام آبائهم لها.
حيث وجد استطلاع شمل أكثر من 12,500 شخص في 25 مقاطعة أوروبية مختلفة، ونشرته «ديلي ميل» أن 42 في المئة من المراهقين قالوا إن لديهم مشكلة فيما ينشره آباؤهم عنهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال ما يقرب من نصف المراهقين في الاستطلاع إنهم قد اتصلوا بوالديهم لمناقشة نشاطهم عبر الإنترنت، بينما وصف الباحثون الآباء الذين نشروا معلومات محرجة أو مزعجة عن أطفالهم على وسائل التواصل الاجتماعي بأنها نوع من أنواع المشاركة، وفقاً لما يظنه الآباء.

شاهد أيضاً

بالونات البحر تفتك أجسادهم الخاوية

شام تايمز – هزار سليمان يدفع السوريون أرواحهم ثمن فاتورة العقوبات وغلاء المعيشة والأوضاع الاقتصادية …