لغة مصر قبل الفتح الإسلامي للدكتور بهجت قبيسي في كتاب دمشق

تؤكد الدراسات الأثرية أن العرب هم من أقدم شعوب المنطقة حيث ورد ذكرهم في النقوش والكتابات العمورية الأكادية منذ أكثر من ألفي عام قبل الميلاد.

هذه الحقيقة وغيرها من الحقائق العلمية قدمها الدكتور بهجت قبيسي خلال محاضرة أقامها فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع جامعة الأمة العربية ومؤسسة دار شمأل للدراسات اللغوية والتاريخية بعنوان “لغة مصر قبل الفتح الإسلامي” بحضور مجموعة من الباحثين المختصين في مجال الكتابة والعلوم الإنسانية القديمة.

وأوضح الدكتور قبيسي أن ذكر العرب ورد زمن الملك الأكادي شاروكين وزمن ابنه الملك نازان مؤكدا أن العرب هم أقدم الشعوب الحية وهذا ما تتفق عليه جميع الدراسات والاكتشافات.

وصادف تلك الحقبة من التاريخ وفق قبيسي حكم ملوك الأسرة الرابعة المصرية حيث سادت حينها في مصر العديد من اللغات المختلطة والمتعددة من اليونانية والهيروغليفية والقبطية والديموغليفية وغيرها كما ورد اسم مصر في الكتابات العربية القديمة باسم “كمة”.

وأشار قبيسي إلى أن هذه اللغات ظلت موجودة حتى قبل الفتح الإسلامي حيث دخل الخلية المأمون إلى مصر مصطحباً معه ترجمانا من اللغة اليونانية التي كانت مستخدمة في معظم الأمور الدينية والقانونية والحياتية مستعرضا الجذور اللغوية للعديد من الكلمات القديمة السائدة في لغات مصر القديمة وارتباطها بلغتنا العربية الحالية.

وتلا المحاضرة مجموعة من المداخلات قدمها باحثون وأدباء حول ما قدمه المحاضر من آراء وإمكانية استخلاص نظرية علمية متكاملة حول حضور العرب ولغتهم الضاربة في القدم بعموم المنطقة.

محمد خالد الخضر

سانا

شاهد أيضاً

نفاد بطاقات حفل “شادي جميل” في دار الأوبرا

شام تايمز – متابعة أعلن دار الأوبرا عبر صفحته على “فيسبوك” عن نفاد البطاقات للأمسية …