بيان صحفي لمعرض سيربترو Syr Petro

برعاية رسمية من وزارة النفط والثروة المعدنية في الجمهورية العربية السورية .. وبقرار السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل وبالتعاون مع الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة
وتأكيداً من على أهمية استمرار وتواصل مسيرة التطور والإنجازات في القطاع الحيوي باعتباره محوراً أساسياً في دعم مسيرة التقدم والازدهار ورافداً رئيسياً للاقتصاد العالمي جاء تنظيمنا في مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات لمعرض سورية الدولي للبترول والثروة المعدنية (( سيربترو Syr Petro )) وذلك في مدينة المعارض بدمشق خلال الفترة من ٢٦ ولغاية ٢٩/١٠/٢٠١٩

حيث يُعتبر منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات التي تمكن الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تساهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم.

ويجمع المعرض نخبة من كبار المسؤولين والمختصين والخبراء في قطاع الصناعات النفطية على المستويات المحلية والاقليمية والدولية للنظر في استراتيجيات المشهد الجديد في قطاع الطاقة.

ويشكل هذا الحدث ملتقىً لعقد الصفقات وإبرام العقود المتعلقة بصناعة النفط والغاز وخدماتهما ، كما يقدم في الوقت نفسه منصة نموذجية لعرض أحدث التقنيات والابتكارات التي تخص القطاع النفطي ؛ ويهدف إلى مساعدة المستثمرين في تحديد المتطلبات المستقبلية للمشاريع البترولية في سورية وخطط البلاد على المديين القريب والبعيد ، والأولويات الاستراتيجية والمخططات الرئيسية لقطاع النفط والثروة المعدنية ، كما سيتيح للمستثمرين والمهتمين الحصول على معلومات مهمة حول قطاع البترول والغاز والثروة المعدنية في منطقة الشرق الأوسط ككل .

حيث يضم المعرض كل الاختصاصات المتعلقة بالصناعات النفطية كالشركات المختصة بعمليات التنقيب والحفر والاستخراج والتكرير النفطي وتسويقه وشركات الخدمات النفطية والمعدات النفطية وشركات الصيانة وقطع التبديل للأدوات والمعدات النفطية والشركات الناقلة ومؤسسات الخدمة العاملة وشركات الخدمات اللوجستية والدراسات والاستشارات المتعلقة بالاختصاص ذاته وشركات إنتاج وتسويق الزيوت المعدنية وشركات الصحة والسلامة المهنية والشركات العاملة في مجال الجيولوجيا والثروة المعدنية كشركات استخلاص المشتقات النفطية من خامات السجيل الزيتي وشركات استثمار الرمال والصخور الكلسية وشركات استثمار وتطوير استخدامات الاسفلت الطبيعي والشركات العاملة بمجال انتاج وغسيل الفوسفات .

وتنبع أهمية المشاركة بالمعرض من خلال تعزيز سمعة الشركة العارضة ووزنها في السوق ، ودراسة وتقييم تأثير الإعلان على العملاء وفتح آفاق جديدة للعمل واكتساب زبائن جدد من خلال العلاقة المباشرة معهم.
ثم إن الحديث المباشر مع زوار المعرض والزبائن يساهم في بناء الثقة المتبادلة وهذه الثقة هي بالتأكيد من أهم العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار النهائي بالتعامل والمعرض يعتبر فرصة للاحتكاك المباشر مع الزبائن والتعريف بالخدمات المقدمة من قبل المشاركين من خلال الشرح المباشر أو شاشات العرض أو البروشورات أو عرض المنتج والخدمة كما يعتبر مصدراً هاماً لجمع المعلومات وبناء العلاقات الجديدة ويوفر المعرض للشركة العارضة فرصة فريدة لدراسة منافسيها في القطاع النفطي , فوجود عدد كبير من الشركات في جو عمل متشابه يساعد في تقييم أداء هذه الشركات بالإضافة لأهداف ومزايا عديدة تسعى كل شركة لتحقيقها وذلك بما يتناسب مع خططها وسياستها في العمل والترويج.

علماً أن المعرض اليوم أصبح متمثلاً بالدول والشركات الراغبة بفتح أسواق عمل جديدة في سورية في هذه الفترة الإستثنائية من عمر البلاد ، ونتوقع أن يتم توقيع اتفاقيات على مستوى عالي من الأهمية في مجال الصناعات النفطية والثروة المعدنية ككل ، كما أن وزارة النفط السورية ستطرح خلال أيام المعرض الأربعة أعمال ومشاريع استثمارية في مختلف مجالات صناعة النفط والغاز والثروة المعدنية وما يتممها ويتبع لها .

ومن الدول المشاركة بهذا المعرض روسيا وبلاروسيا وإيران والكويت وممثل عن عدة شركات صينية بالإضافة للشركات السورية من القطاعات العام والخاص والمشترك وهناك تطلعات من شركات مصرية وعمانية وهندية وإماراتية وبحرينية للمشاركة بهذا المعرض خلال الأيام القليلة القادمة .

وبصفتنا مجموعة مشهداني الدولية أول شركة معارض في سورية تحصل على الشهادة العالمية لنظام إدارة الجودة ISO 9001:2015 بمجال إدارة وتنظيم المعارض فإننا ملتزمون بأن تكون هذه النسخة من المعرض على مستوى عالي من الاحترافية تليق بتطلعات المرحلة الحالية .

المكتب الصحفي لمجموعة مشهداني الدولية

دمشق 10/10/2019

شاهد أيضاً

تنفيذ مشاريع جديدة للري والصرف الصحي في 2021

شام تايمز – متابعة أنهت الشركة العامة للمشاريع المائية بحمص إنجاز العديد من المشاريع المهمة، …