شهناز الجمال موهبة فنية في الزخرفة الإسلامية بألوان الإكريليك تمتد لأربعين عاماً

برعت الفنانة التشكيلية شهناز الجمال في فن الزخرفة الإسلامية باستخدام ألوان الاكريليك لأنها تجد فيه الوسيلة الأجدى للتعبير عن موهبتها في الرسم وإظهار جماليات العمل الفني بأدق تفاصيله وحيثياته وترى في هذه الفنون مساحة رحبة للجمال الآخاذ وجزءا مهما من هويتنا العربية والإسلامية وإرثنا الحضاري والتاريخي.

وفي تصريح لمراسل سانا في حماة أوضحت الفنانة الجمال أنها شاركت في العديد من المعارض بدول عربية وأجنبية للتعريف بموهبتها وأعمالها وتحقيق أكبر انتشار لها مبينة أن موهبتها لا تقتصر على الرسم بألوان الإكريليك فحسب بل تشمل أيضا أشغال الخرز والبرق وتشكيلها على بعض اللوحات التي ترسمها ما يضفي عليها مزيدا من الروعة والهيبة.

كما أوضحت الجمال أن ذلك العمل يتطلب جهدا مضنيا ويستغرق وقتا طويلا قد يمتد لسنوات لافتة إلى أن موهبة الفن والرسم والزخارف الإسلامية ورثتها عن والدها الذي وصفته بأنه شيخ الكار في هذا المجال حيث علمها ودربها أصول ومبادئ هذا الفن العريق.

وبينت الجمال أنها تستفيد أيضا من تجربة زوجها الفنان في مجال الخط العربي في تخطيط الكتابات والعبارات والآيات القرآنية والذي نال هو الآخر عدة جوائز في الخط الكوفي وهو الذي يطغى على أغلبية لوحاتها وأعمالها.

وتقيم الفنانة التشكيلية شهناز الجمال حاليا معرضها في ملتقى التراث الأصيل بحمام الدرويشية حيث أوضح القائم على الحمام عامر الشواف أن تنظيم المعرض الفني في حمام الدرويشية الذي يمثل تحفة فنية بما يحويه من زخارف ومقرنصات وأعمدة وتيجان مستمدة من فن العمارة والزخرفة الإسلامية منح المعرض طابعا جماليا فريدا لتماهي وانسجام اللوحات مع خصوصية المكان لافتا إلى أن الحمام يعود بناؤءه للفترة المملوكية.

وفي سياق آخر بين الشواف أن الحمام سيستضيف الكثير من النشاطات والفعاليات الثقافية والفنية كملتقى ثقافي واجتماعي خلال الفترة المقبلة ولا سيما أن طبيعته المعمارية ومساحته الرحبة ملائمة بهذا الخصوص.

عبد الله الشيخ

شاهد أيضاً

شادي جميل لـــ “شام تايمز”: دار الأوبرا لها قدسيتها.. وشباك التذاكر هو الحاكم

شام تايمز- بتول سعيد أكد الفنان شادي جميل أن نفاذ عد البطاقات من الساعات الأولى …