مجموعة نوايا زرقاء.. باكورة إصدارات الشاعرة لينا المفلح

نوايا زرقاء مجموعة شعرية صدرت حديثاً كباكورة أعمال الشاعرة لينا المفلح تعتمد الوزن في منهجها الفني والعاطفة الصادقة التي أنتجت شكلين من الشعر الشطرين والتفعيلة مقتصرة على مواضيع إنسانية تأثرت بها ذاتية الشاعرة وأخرى وطنية.

تعتمد الشاعرة المفلح اللغة الشعرية السليمة والتي تأتي على روي في نهاية الأبيات الشعرية يتلاءم مع النص الذي يقدم غالباً قصة شعرية جاءت خلال تأثر بموقف معين كقولها في قصيدة النخب الأخير:

“يعاندني قلبي ولنأي أذهب

كلانا مع الموت المحقق يلعب

وفي قصة أخرى تقول رواية

وتخبر عنا  عندما نتقرب”.

وتتجه الشاعرة إلى فلسفة إنسانية تعبر عن رؤية استخلصتها من الحياة ومافيها من تداعيات فتقول في قصيدة “عنق زجاجة”:

“سكرات من الحياة ومنفى

تشتهي الموت في الولادة ألفا

عش كما أنت إنني نصف ميت

واملأ الكأس بالسلالة صرفا”.

ولا يختلف نص التفعيلة عند المفلح عن نص الشطرين فهو يأتي من ألم أو وجع أو أثر كبير بواقع تعايشت معه الشاعرة فتقول في قصيدة ترنيمة حب:

“جلست ..لا موعدها تنتظر.. ولم تجلس إلا لتريح الوقت.. لم تشهد إلا موتاً.. لم يختبر الحب كموعدها هذا .. كبلادة هذا العمر”.

المجموعة التي تقع في 107 صفحات من القطع المتوسط والفائزة بجائزة الإبداع الأدبي لسنة 2019 التي أقامتها دار سين للثقافة والنشر تعبر عن قدرة المرأة كتابة الشعر الموزون والذي يتجه إلى حذر كبير في استخدام اللغة والموسيقى.

محمد خالد الخضر

سانا

شاهد أيضاً

“سيريان تالينت”.. وشراكة لدعم المواهب السورية

وقعت مؤسسة الحياه السورية ممثلة برئيس مجلس ادارتها المهندسة رنا زيتون، ورئيس مجلس إدارة شركة …