جلسات حوارية بين الشباب السوري تبدأ اليوم

بهدف الاستماع لما يجول في أذهان الشباب السوري بعد 9 سنوات من الحرب على سورية يقيم الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومنظمة اتحاد الشبيبة اعتباراً من اليوم جلسات حوارية شبابية على مدى ثلاثة أيام متواصلة في إطار عناوين موحدة على مستوى جميع الجامعات السورية والمحافظات وبإشراف أعضاء المكتب التنفيذي للاتحادين.
وفِي تصريح لـ«الوطن» أشارت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية دارين سليمان إلى أن هذه الجلسات الحوارية تقام ضمن خطة مكتب الشباب في القيادة المركزية لحزب البعث ويديرها أساتذة مختصون على طريقة العصف الذهني لاستخلاص النتائج ومعرفة ما الذي يتفق عليه الشباب وعلى ماذا يختلفون من محافظة لأخرى أو ضمن المحافظة الواحدة بعد نحو تسع سنوات من الحرب التي يتعرض لها بلدنا.
وحول عناوين هذه الجلسات بينت سليمان أنها تتمحور حول مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى رؤى الشباب وسبل الحل، والشائعات والأكاذيب وأثرها في ضوء حروب الجيل الرابع وأيضاً الهوية والانتماء وتعزيز مفاهيم التشاركية وحروب المصطلحات وأثرها على فكر الشباب، مشيرة إلى أن كل جلسة حوارية سيشارك بها 50 طالباً من الفترة الجامعية الأولى والثانية يتوزعون على مختلف الانتماءات الحزبية والديموغرافية والثقافية وستكون على شكل صندوق مفتوح، وتوقعت أن تنتهي هذه الجلسات إلى خلاصات مهمة يمكن البناء عليها في الخطط والمشاريع المتعلقة بحاضر ومستقبل الشباب والوطن.
بدوره رئيس فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية همام كناج أشار إلى أن الهدف من هذه الجلسات هو معرفة رأي الشباب بهذه الموضوعات المطروحة والوصول إلى مقترحاتهم والعمل على متابعة تنفيذها بالإضافة إلى الحصول على مؤشرات تقدم دلالات معينة حول هموم الطلاب يمكن أن تساعد على حل الكثير من المشكلات.

 

شاهد أيضاً

انهيار صخري يوقف محطة ترحيل النفايات في الدريكيش

شام تايمز- متابعة أوضح مدير إدارة النفايات الصلبة في طرطوس “وسام عيسى” أن محطة دريكيش …