أبرز 5 اختراقات أمنية تجعل الهواتف الذكية أكثر عرضة للخطر

مع وجود أخبار عن اختراق كبير كل أسبوع تقريبًا هذا العام؛ قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت بياناتك آمنة، حيث استهدف القراصنة الهواتف الذكية بتكرار متزايد، بهدف تتبع نشاط المستخدمين، أو سرقة بياناتهم أو خداعهم للكشف عن معلومات حساسة لتحقيق مكاسب مالية.

عند التركيز بعض الشيء على الهجمات الإكترونية الأخيرة؛ سنجد أن معظمها تستهدف أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، ومتاجر التطبيقات – على سبيل المثال: اكتشف باحثون أمنيون في شهر سبتمبر وحده 172 تطبيقًا ضارًا على متجر جوجل بلاي، وقد حققت هذه التطبيقات أكثر من 335 مليون عملية تثبيت -، كما لم تسلم شركات الاتصال من الاستهداف أيضًا حيث انتشرت عمليات الخداع المعروفة باسم 3/”>مبادلة بطاقة SIM – أو ما بات يعرف في الأوساط المختصة باسم SIM swap، أو SIM splitting – والتي يحدث فيها تبديل رقم الهاتف إلى جهاز المتسلل ليتحكم بكل حساباتك المرتبطة به.

وبناءً على ذلك؛ قد يكون أفضل حل لحماية بياناتك هو مراقبة جهازك عن كثب بحثًا عن أي نشاط غير عادي، والاتصال بمزود الخدمة للتحقق من تعرض هاتفك الذكي للخطر.

فيما يلي أبرز 5 اختراقات أمنية حديثة تجعل الهواتف الذكية أكثر عرضة للخطر:

1- SimJacker: اختراق هاتفك برسالة نصية

في واحدة من أكبر الاختراقات التي حدثت خلال هذا العام؛ استخدم القراصنة ثغرة موجودة في معظم بطاقات الاتصال (SIM) الخاصة بالهواتف الذكية لتتبع مواقع المستخدمين، وفي بعض الحالات يمكنهم السيطرة الكاملة على أجهزتهم، وقد تأثر منه أكثر من مليار هاتف ذكي.

عُرف هذا الاختراق باسمa>، واكتشفته شركة AdaptiveMobile للأمن الإلكتروني في سبتمبر الماضي. وكما يوحي الاسم فإن الاختراق يُجرى عن طريق رسالة نصية تحتوي على نوع معين من التعليمات البرمجية المشابهة لبرامج التجسس التي تُرسل إلى هاتفك، وتعطي تعليمات لبطاقة الاتصال داخل الهاتف بالسيطرة على الجهاز لتنفيذ بعض الأوامر.

لا يعتمد اختراق SimJacker على نظام التشغيل؛ مما يعني أنه يمكن أن يؤثر على أي نوع من الأجهزة، ووفقًا للتقارير كانت معظم البلدان المتأثرة في الشرق الأوسط، وأفريقيا.

لحماية هاتفك يمكنك الاتصال بشركة الاتصالات والتحقق من استخدامها لفلاتر الشبكة لمنع رسائل SMS التي تحمل SimJacker.

شاهد أيضاً

علماء يقترحون إمكانية نقل المركبات الفضائية إلى أجزاء بعيدة من الكون عبر الثقوب الدودية!

اقترح علماء الفيزياء الفلكية أن بعض الثقوب السوداء الهائلة في مركز المجرات قد تكون في …