دراسة: إعطاء 3 أيام إجازة للموظفين سينقذ الكوكب من الاحتراق

هل تعلم أن خروجك يوميا للعمل أمر مضر للكوكب، هذا ما طرحته الدراسات الحديثة حول مدى الانبعاثات الحرارية التى يسببها الشخص عند الخروج يوميا للعمل، فقط إذا عملت 4 أيام فى الأسبوع ستوفر على الكوكب الكثير من العناء والقابلية للاحتراق وتخفض من درجات الحرارة التى تزداد بلا توقف.

وفقا لما ذكره موقع “phys” العلمى فإن فكرة العمل لمدة 4 أيام فى الأسبوع أصبحت مطروحة من الشركات الكبرى فى بريطانيا، ويُظهر عدد من الدراسات البحثية، فوائد واضحة مثل التحسينات فى رضا الموظفين وإنتاجياتهم، وتوفير تكاليف نقل الركاب، وتحقيق أيام أقل من الغياب عن العمل بسبب المرض.

وحددت العديد من التقارير لأربعة أيام عمل فى الأسبوع مدى خفض البصمة الكربونية على البيئة، ومن خلال استخدام بيانات من 1970 إلى 2007 لـ29 دولة عضو فى منظمة التعاون والتنمية، وجدت دراسة أن تخفيض ساعات العمل بنسبة 10٪ قد يؤدى إلى انخفاض فى البصمة الإيكولوجية وانبعاثات الكربون وانبعاثات ثانى أكسيد الكربون بنسبة 12.1٪ و14.6٪ و4.2٪ على التوالى.

وتتمثل الطريقة المباشرة لتخفيض الانبعاثات لمدة أربعة أيام فى تقليل تنقلات كثافة الكربون، وبالتالى إمكانية كبيرة لتحقيق أرباح خضراء بعيدا عن الضرر البيئى.

كما يعد قضاء وقت أقل فى حركة أمر له فوائد مهمة ليس فقط فى تقليل انبعاثات الناقلات ولكن يقلل أيضا الطلب على منتجات وخدمات الرعاية الصحية كثيفة الكربون مثل العلاجات فى المستشفيات أو زيارات الطبيب أو الأدوية، بسبب تجنب الإجهاد والقلق من الازدحام وهو ما ينعكس على صحة أفضل.

ويمكن أن تؤدى التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعى والروبوتات إلى تحقيق مكاسب فى الإنتاجية فى حال عدم تواجد البشر فى مكان العمل باستمرار


شاهد أيضاً

بالونات البحر تفتك أجسادهم الخاوية

شام تايمز – هزار سليمان يدفع السوريون أرواحهم ثمن فاتورة العقوبات وغلاء المعيشة والأوضاع الاقتصادية …