ربيع الجباعي يطوع الخشب ويحوله إلى تحف ومنحوتات

نجح ربيع طلال الجباعي بتوظيف خبرته في مهنة النجارة على مدار سنوات لتأسيس ورشة إنتاجية متخصصة بتصميم التحف والمنحوتات ومستلزمات المنازل من الأخشاب الطبيعية.

الورشة التي أسسها الجباعي قبل ست سنوات في مدينة السويداء وفرت له كما يذكر في حديثه لمراسل سانا مصدر دخل يعينه على تحمل أعباء الحياة وترجم من خلالها حبه لهذا المجال وعزمه على تطويع الخشب في شيء مفيد بدلا من حرقه أو رميه معتمدا على 3 أنواع من الأخشاب تشمل الجوز لمتانتها وطراوتها بالنحت والمشمش المتميزة بأليافها الكتيمة التي لا تتشقق والزيتون المستخدمة للتحف والشرقيات.

ويلفت الجباعي البالغ من العمر 37 عاما إلى أنه يصمم ضمن ورشته مجموعة تحف وأدوات للمطبخ ومنحوتات تجريدية وواقعية يسوقها بناء على الطلبات المقدمة له إضافة إلى تصميم ديكورات بعض المطاعم والشقق السكنية جامعا بين العمل اليدوي والآلي مشيرا إلى أنه يحضر حاليا لتأسيس صالة لعرض أعماله فيها.

ويستعرض الجباعي صعوبات العمل ومنها عدم توفر المادة الأولية بشكل دائم وعدم وجود ورشات مختصة بتجفيف الأخشاب.

تفاصيل عمل ربيع تأثر بها صديقه أنس الجرماني الذي قال: “بدأت أتعلم منه هذه الحرفة وأساعده أحيانا كثيرة بالورشة إلى جانب الأعمال الأخرى التي أعمل بها”.

عمر الطويل

 

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يؤكد ضرورة استنهاض المسؤولية الاجتماعية

شام تايمز – متابعة أكد رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس” خلال لقائه مجلس إدارة غرفتي …