الجارديان تعلن رواية “قصر الذئاب” أفضل كتاب صدر فى القرن الـ21..

فى مغامرة تحسب لها رصدت صحيفة الجارديان 100 كتاب صدرت منذ بداية القرن الواحد والعشرين، وذهبت إلى أن هذه الكتب هى الأفضل فى حتى الآن، وقد جاء على رأس القائمة رواية “قصر الذئاب” لـ هيلارى مانتل.

رواية قصر الذئاب Wolf Hall صدرت فى عام 2009، وهى رواية تاريخية من تأليف الكاتبة الإنجليزية هيلارى مانتل، نشرتها دار نشر فورث إيستيت، وهى سيرة خيالية متعاطفة توثق صعود توماس كرومويل السريع إلى السلطة فى زمن هنرى الثامن وتستمر حتى وفاة السير توماس مور(من 1500 إلى 1535).
وفازت “قصر الذئاب” بجائزة مان بوكر 2009 وجائزة نقاد الكتاب الوطنية، فى عام 2012، ووصفت بأنها واحدة من “أفضل عشر روايات تاريخية”.

والرواية هى الجزء الأول من “ثلاثية” صدر منها بعد ذلك “اخرجوا الجثث” فى عام 2012، وسيُطلق على الجزء الأخير “المرآة والضوء” ومن المتوقع أن يغطى السنوات الأربع الأخيرة من حياة كرومويل.

تقول الرواية إن “كرومويل” ولد لعائلة من الطبقة العاملة البسيطة، لكنه أصبح مساعدا للكاردينال توماس وولسى، مستشار الملك، قبل أن يحل محل “توماس وولسى” ويصبح أحد أقوى وزراء هنرى الثامن، وعاصر الأزمة التى سببها زواج هنرى الملغى من كاثرين أراجون.
وتقدم الرواية صورة أكثر حميمية لكرومويل وتجعله رجلا متسامحا وعمليا وموهوبا يحاول خدمة الملك والوطن والأسرة وسط المكائد السياسية والاضطرابات الدينية للإصلاح.

وقالت مانتل، إنها قضت خمس سنوات فى البحث والكتابة من أجل هذه الرواية، فى محاولة للمزج بين الخيال والتاريخ، ولتجنب التناقض.

فى مقابلة مع الجارديان، صرحت مانتل هدفها بأنها أرادت وضع القارئ فى “الزمان والمكان” الذى عاشت فيه الشخصيات.

وتضمنت Wolf Hall مجموعة كبيرة من الشخصيات التاريخية الخيالية، إضافة إلى الشخصيات الحقيقية مثل ستيفن جاردنر، السكرتير الرئيسى للملك هنرى، الأميرة مارى، الابنة والطفل الوحيد الباقى لهنرى وكاترين، لاحقًا الملكة مارى الأولى ملكة إنجلترا، ومارى بولين ، أخت آن، وتوماس بولين، والد آن ومارى.. وغيرهم الكثير.

وعندما فازت الرواية بجائزة مان بوكر قال جيمس نوتى، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، إن قرار منح جائزة وولف هول كان “بناءً على المهارة المطلقة، وجرأة السرد”.
وتقدم الرواية صورة أكثر حميمية لكرومويل وتجعله رجلا متسامحا وعمليا وموهوبا يحاول خدمة الملك والوطن والأسرة وسط المكائد السياسية والاضطرابات الدينية للإصلاح.

وقالت مانتل، إنها قضت خمس سنوات فى البحث والكتابة من أجل هذه الرواية، فى محاولة للمزج بين الخيال والتاريخ، ولتجنب التناقض.

فى مقابلة مع الجارديان، صرحت مانتل هدفها بأنها أرادت وضع القارئ فى “الزمان والمكان” الذى عاشت فيه الشخصيات.

وتضمنت Wolf Hall مجموعة كبيرة من الشخصيات التاريخية الخيالية، إضافة إلى الشخصيات الحقيقية مثل ستيفن جاردنر، السكرتير الرئيسى للملك هنرى، الأميرة مارى، الابنة والطفل الوحيد الباقى لهنرى وكاترين، لاحقًا الملكة مارى الأولى ملكة إنجلترا، ومارى بولين ، أخت آن، وتوماس بولين، والد آن ومارى.. وغيرهم الكثير.

وعندما فازت الرواية بجائزة مان بوكر قال جيمس نوتى، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، إن قرار منح جائزة وولف هول كان “بناءً على المهارة المطلقة، وجرأة السرد”.

شاهد أيضاً

المايسترو “معلولي” لـ “شام تايمز”: كنا ننتظر الياس الرحباني في الشام.. ولكن القدر شاء

خاص – شام تايمز – آمنة ملحم أعرب مدير عام دار الأسد للثقافة والفنون المايسترو …