سمعنا صوتك… مسابقة لمعهد الأنغام العربية بالسويداء

خلق نواة لجيل يتذوق الفن وإنتاج محتوى متنوع من الأصوات تتسم بالحداثة والأصالة كان هدف القائمين على مسابقة سمعنا صوتك التي أطلقها مؤخرا معهد الأنغام العربية في السويداء.

وتهدف المسابقة حسب مدير المعهد أدهم عزقول إلى رفد الحركة الفنية بالمحافظة بأصوات ومواهب تعيد إحياء الإرث الفني لعمالقة الفن العربي ورفع الذائقة الفنية من خلال توجيه المشاركين إلى ما يناسب أصواتهم وإبراز قدراتهم على أداء مختلف الألوان وفق رؤية أكاديمية للجنة التحكيم التي تقيم أداء المشاركين.

ما يقارب الـ 60 مرشحا تقدموا للمسابقة التي تتألف من أربع مراحل كما أوضح عزقول لمراسلة سانا اختير منهم 30 من مختلف المراحل العمرية عبر تجارب الأداء ضمن مرحلة “سمعنا صوتك” الأولى التي بدأت بارسال المتسابق فيديو بصوته على برنامج التواصل الاجتماعي “الواتس اب”.

وأشار إلى أنه يخضع المقبولون لتدريبات لخوض المراحل اللاحقة التي ستنطلق منتصف الشهر الجاري ضمن برنامج سهرات فنية كل ليلة خميس تتم فيه استضافة أحد الفنانين واختيار المتسابقين الذين سيتنافسون على المرحلة الأخيرة.

وبين رئيس لجنة التحكيم في المسابقة يحيى رجب أن فكرة المسابقة انطلقت من وجود أصوات ومواهب تستحق الدعم وتسليط الضوء عليها لافتا إلى أن اختيار المتسابقين كان وفق معايير تتعلق بالصوت والإيقاع والنغمة والتفاعل مع الجمهور والإطلالة مع ترك هامش للجمهور للاختيار والمشاركة بالتصويت ما يسهم في بناء تجربة تفاعلية تحاكي أذواق مختلف فئات المجتمع.

ولفت إلى أن أعمار المشاركين تراوحت بين خمسة أعوام وستة وعشرين عاما مبينا أن المسابقة نواة لخطة مستقبلية يمكن التوسع بها لتشمل مشتركين من خارج المحافظة.

وأوضح خلدون عزام أحد أعضاء لجنة التحكيم انه من شان المسابقة الإسهام بتشجيع المواهب التي لم يتسن لها الظهور على الساحة الفنية ممن يبحثون عن طريق للوصول إلى منابر الفن ما يسهم في الارتقاء بمستوى الغناء والأداء وإثراء الثقافة الفنية.

المتسابقة حلا عزام 18 عاما التي تؤدي عدة ألوان طربي وغربي وكلاسيكي وجدت في المسابقة فرصة لإبراز موهبتها ومعرفة قدرتها على الغناء حيث تعمل اللجنة من خلال متابعتها على صقل موهبتها وتمكينها من الغناء أمام الجمهور فيما لفت كل من المتسابقين يوسف الشاهين 15 عاما وهمام أبو أمين 16 عاما إلى أن المسابقة اتاحت لهم فرصة الغناء والوقوف على المسرح أمام الجمهور ما يعطيهما الثقة بالنفس والجرأة وإمكانية الفوز إضافة إلى صقل موهبتهما.

يذكر أن معهد الأنغام العربية بالسويداء تأسس عام 2010 وكرس اهتمامه في العمل على إحياء تراث الموسيقا العربية وتنمية ورعاية المواهب الفنية الشابة وصقلها.

خزامى القنطار

سانا

شاهد أيضاً

شادي جميل لـــ “شام تايمز”: دار الأوبرا لها قدسيتها.. وشباك التذاكر هو الحاكم

شام تايمز- بتول سعيد أكد الفنان شادي جميل أن نفاذ عد البطاقات من الساعات الأولى …