محافظة دمشق تفرض غرامة على تركيب اللوحات الإعلانية دون موافقتها

أصدر رئيس مجلس محافظة دمشق خالد الحرح قراراً يقضي بمنع تركيب أي لوحة إعلانية على أعمدة الإنارة والكهرباء في محافظة دمشق دون موافقة من المحافظة.
وفرض القرار رقم 39/م. د الذي جاء بناء على ما أقره أعضاء مجلس المحافظة في تاريخ 17/9/2019 غرامة مالية قيمتها خمسة آلاف ليرة سورية على كل شخص يقوم بوضع لوحة إعلانية على أعمدة الكهرباء والإنارة قبل الحصول على الموافقة.
وشدد القرار على دوائر الخدمات في دمشق بضرورة متابعة اللوحات الإعلانية كل في قطاعه، وإلزام صاحب اللوحة بإزالتها على نفقته الخاصة، وفي حال الامتناع بعد توجيه الإنذار له أصولاً من دوائر الخدمات تقوم هذه الدوائر بإزالة اللوحة المخالفة وفرض غرامة على صاحبها قدرها عشرة آلاف ليرة سورية لقاء أجور إزالة اللوحة، وتقوم الدائرة المختصة بحجز اللوحة المخالفة، وتطبق عليها أحكام القرار رقم 27 لعام 2019 في حال طلب استرداد اللوحة.
وأكد مصدر خاص في محافظة دمشق أن هذا القرار يشمل جميع الفعاليات التجارية والخدمية والاقتصادية، ويهدف إلى تنظيم عملية وضع اللوحات الإعلانية بهدف عدم الإساءة إلى المنظر العام لشوارع العاصمة وإنهاء حالة العشوائية في عملية وضع الإعلانات، التي باتت دون أي ضابط.
الجدير بالذكر أن هناك الكثير من شركات الإعلانات توقفت خلال الأزمة، التي كانت تعمل تحت إشراف لجنة الإعلان في محافظة دمشق، أما بخصوص الإعلانات الشخصية فهناك معايير محددة في اللوحات الإعلانية يجب أن تتوافر فيها، إضافة إلى ضرورة عدم تسببها في التلوث البصري، وعدم عرقلة المرور أو التأثير في حركة السير في الشوارع التي فيها، وتشكل رسوم اللوحات الإعلانية وارداً جيداً لمحافظة دمشق والمؤسسة العربية للإعلان.

شاهد أيضاً

شادي جميل لـــ “شام تايمز”: دار الأوبرا لها قدسيتها.. وشباك التذاكر هو الحاكم

شام تايمز- بتول سعيد أكد الفنان شادي جميل أن نفاذ عد البطاقات من الساعات الأولى …