مبادرة شبابية في اللاذقية تعيد الاهتمام بالكتاب

حولت الشابة رغد محفوض طالبة كلية العلوم في جامعة تشرين شغفها بالكتاب والقراءة وحلمها الذي رافقها بإنشاء مكتبة تناسب شرائح المجتمع كافة إلى حقيقة من خلال اختيارها مبادرة “كتابك كنز بيحميك” الشبابية للتبرع بالكتب وتأسيس مكتبة طلابية.

المبادرة تم تنفيذها من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع كنيسة سيدة اللاذقية المارونية في إطار مشروع “ومضات” حيث تم تدريب مجموعة من الشباب على تقديم مشاريع تطوعية تعود بالفائدة المجتمعية تتيح لمحبي القراءة والطلاب الحصول على كتب متنوعة من التنمية البشرية للروايات والكتب اللغوية والأدبية والخاصة بالأطفال.

تحتوي المكتبة قاعة مطالعة قدمتها الكنيسة تقوم على أساس التبرع لمن يحب من أشخاص أو مكتبات بكتب مختلفة يقترحها القراء ذاتهم من خلال تبيان أرائهم عبر صفحة المكتبة على وسائل التواصل الاجتماعي كما توضح محفوض في حديث لـ سانا إمكانية الاستعانة أيضا ببدل رمزي عن كل استعارة ما يتيح اقتناء المزيد من الكتب ضمن الإطار ذاته.

وترى محفوض أن المبادرة التي انطلقت منذ عام ونصف تقريباً تلقى رواجاً كبيراً بين مختلف شرائح المجتمع من أطفال وطلاب جامعة إضافة إلى ربات المنازل اللواتي شكلت لهن المكتبة فرصة لقراءة أكبر عدد ممكن من الكتب ضمن أسعار رمزية وتأمين كتب ومراجع لطلاب الجامعة.

وتجد محفوض في بطاقات شكر يتركها القراء في الكتب التي يعيدوها حافزاً إضافياً للتمسك بخيارها وهدفها منه وهو التشجيع على القراءة والتأكيد على إننا أمة تقرأ وتدرك أهمية الكتاب تعزيزا لعنوان مبادرتها “كتابك كنز يحميك”.

وفي إطار تطوير مبادرتها وزيادة التعريف بها تقوم محفوض بشكل دوري بتقديم عرض سينمائي لأحد الروايات التي تحولت إلى فيلم سينمائي إضافة إلى العمل حالياً على إنتاج مشغولات يدوية خاصة بمحبي القراءة لمن يحب اقتنائها تؤمن المزيد من الدخل للمكتبة.

المبادرة التي بدأت بعدد محدود من الكتب لا يتجاوز عشر عناوين تفخر محفوض بأنها استطاعت أن تصل من خلالها إلى أكثر من 6000 آلاف مهتم ومشترك مع الطموح الذي يكبر يوماً بعد يوم وتكبر معه أعداد وعناوين الكتب التي تسعى لاقتنائها وتأمينها للقراء.

فاطمة ناصر

سانا

شاهد أيضاً

شادي جميل لـــ “شام تايمز”: دار الأوبرا لها قدسيتها.. وشباك التذاكر هو الحاكم

شام تايمز- بتول سعيد أكد الفنان شادي جميل أن نفاذ عد البطاقات من الساعات الأولى …