مذكرتي تفاهم تجمع بين وزارة الاتصالات والجمعية السورية للمعلوماتية

مذكرتي تفاهم تمّ توقيعهما اليوم بين كلٍ من وزارة الاتّصالات والتّقانة ممثّلة بالسيد الوزير المهندس إياد الخطيب والجمعيّة العلميّة السوريّة للمعلوماتيّة ممثلّة برئيس الجمعية الدكتور صلاح الدوجي.
جاءت المذكرة الأولى تحت عنوان: قياس مؤشرات قطاع تقانات الاتّصالات والمعلومات في سورية، وتأتي بهدف تعزيــز دور تقانة الاتّصالات والمعلومات بصــورة فعالــة ومســتدامة في التّنميــّة الاجتماعيّة والاقتصاديّة، والتي يقتضي تنفيذها ضرورة توصيف واقع القطاع وبشكل واضح ومحدد،
وبما أن وزارة الاتّصالات والتّقانة تجتهد في وضع إطار عام لقياس مؤشرات هذا القطاع بما ينسجم مع التّوجهات العالميّة، ويعكس صورة واقعية لقطاع تقانة الاتّصالات والمعلومات في سورية لمرحلة ما بعد الحرب، ولمّا كانت هذه التّوجهات تلتقي مع أهداف الجمعيّة العلميّة السوريّة للمعلوماتيّة وتدعم توجهاتها المستقبليّة، جرى العمل على توقيع هذا الاتفاق بما يحقق أهداف وتوجهات الطرفين في قياس مؤشرات قطاع تقانات الاتّصالات والمعلومات في سورية.
وفي سياق آخر تلبيةً لحاجة الحكومة في تقييم وتصنيف شركات صناعة البرمجيات لضمان حد أدنى من جودة البرمجيات المقدمة إلى القطاع العام. واستناداً على المشروع الناجح المنجز سابقاً بالتعاون بين الوزارة والجمعية والجانب المصري لمنح شركات تطوير البرمجيات شهادة CMMI. جاء توقيع المذكرة الثانية: الاعتمادية الوطنية لشركات صناعة البرمجيات ولتكون السبيل في تحقيق عدد من الغايات وهي:
• بناء وتطوير نموذج وطني لنضوج شركات صناعة البرمجيات.
• وضع وتطبيق آلية تنفيذية لقياس نضوج شركات صناعة البرمجيات وتصنيفها ومنحها الاعتمادية وإصدار النتائج.
• مساعدة شركات صناعة البرمجيات على تطوير عملها وصولاً إلى تمكنها من الحصول على الاعتمادية.
• وضع أسس وإجراءات إحداث مركز وطني للاعتمادية لضمان استدامة أعمال الاعتمادية.
• وضع معايير وطنية لمراكز تأهيل الشركات ووضع آليات تطبيقها.
حضر توقيع المذكرتين معاون وزير الاتّصالات والتقانة والمدراء الاعضاء المعنين بموضوعي المذكرتين في كل من وزارة الاتّصالات والتّقانة والجمعية العلميّة السوريّة للمعلوماتيّة.

شاهد أيضاً

زوجة الضحية أغرت القاتل وعرضت عليه ابنتها!

شام تايمز – متابعة كشفت الجهات المختصة ملابسات جريمة قتل راح ضحيتها رجل في “محردة”، …