افتتاح مركز زوايا للثقافة والفنون في حي القصاع الدمشقي

بهدف رفد الحركة الثقافية والفنية بالنشاطات والفعاليات وإقامة ورشات العمل المتخصصة لأصحاب المواهب للتعبير عن مكنوناتهم الإبداعية افتتح مركز زوايا للثقافة والفنون في حي القصاع بدمشق.

المركز التابع لجمعية “نحنا” الثقافية حضر افتتاحه مهتمون بالشأن الثقافي والمجتمعي وتضمن جملة فعاليات منها معارض فن تشكيلي ونحت لفنانين سوريين شباب وتصوير ضوئي وأمسية موسيقية.

ويضم المركز الذي انطلق من ترميم مبنى بجهود ذاتية قاعات متعددة الاستعمالات مجهزة بشاشة إسقاط حديثة للعروض السينمائية والمسرحية واستضافة ورشات العمل وتتسع لما يقارب 120 شخصاً والمركز مجهز بقاعة للمطالعة تحتوي أجهزة حاسوب وانترنت ومكتبة غنية بالإصدارات المتخصصة والفكرية والمتنوعة تزود الطلاب بالمراجع المطلوبة لإتمام أبحاثهم الأكاديمية حيث يحظى خريجو الجامعات باهتمام المركز لينالوا نصيبهم من الاهتمام والرعاية وتوظيف مقدراتهم ووضعها على الطريق الصحيح.

وأكدت مسؤولة مركز زوايا رولا سليمان في تصريح لسانا أهمية الاستثمار والتنمية في الإبداع  وهو أساس العمل الذي تقوم عليه جمعية “نحنا” من خلال احتضانها الفرق الغنائية والمسرحية السورية الشابة ضمن سعي دؤوب منها لتطوير مهارات الشباب ورفع كفاءاتهم وإبراز مواهبهم وإمكانياتهم لتنشيط الحراك الثقافي المحلي.

وبينت سليمان أن رسالة الجمعية نشر ثقافة الحياة وسد الثغرات في الحياة الثقافية السورية الناجمة عن الحرب الإرهابية على سورية من خلال تمكين الشباب الموهوب في المجال الثقافي ووضعهم على طريق الاحتراف وهو ما عملت عليه منذ نشأتها عام 2013.

وتحتضن جمعية “نحنا” عدة فرق فنية في الغناء والمسرح والفن التشكيلي والرقص منها “نبض” للأغنية الوطنية تختص بأغاني الوطن والإنسان وتعمل على بعث الأمل بين الشباب عبر نشر الموسيقا وإقامة الحفلات في الشارع والأماكن العامة والخاصة وتتألف من 33 عازفاً ومغنيا ولها 11 أغنية خاصة وأصدرت ألبوماً خاصاً بها باسم “إرادة الحياة”.

وفرقة عنب للغناء تتوجه للأعمار التي تتراوح بين 8 و17 عاماً وتضم 10 عازفين و14 مغنياً على حين تعمل فرقة خبر للمسرح على تأهيل ممثلين وتضم 18 شاباً وشابة.

أما فرقة ألوان وشظايا فتعمل على تنشيط الحركة الفنية من رسم ونحت وتصوير فوتوغرافي عبر دعم الشباب بإقامة ورشات العمل والمعارض بينما تعمل فرقة خطوة على دعم الشباب الذين يهوون الرقص بكل أنواعه وتأهيلهم عبر مدربين وإقامة العروض لهم وتضم 14 راقصاً وراقصة.

ومن مشاريع الجمعية “كلمة” وهو صالون ثقافي يناقش كتباً وأفلاماً بشكل دوري أما التقليد السنوي للجمعية فهو الاحتفال بعيد السيدة فيروز على خشبة مسرح الزهراء بدمشق الذي غنت عليه للمرة الأولى سنة 1952.

رشا محفوض

سانا

شاهد أيضاً

“نحو عالم ملون” بوابة للارتقاء بالإنسان والوطن

شام تايمز – متابعة أعلنت وزارة التربية بالتعاون مع صالة “ألف نون” للفنون، الأربعاء، عن …