3 مؤسسات صناعية تبيع بـ 211 مليار ليرة

أكدت وزارة الصناعة أن الإجراءات التي اتخذتها بالتعاون مع الجهات الوصائية، وخاصة المرتبط عملها مباشرة مع تركيبة المنتج الصناعي، ولاسيما وزارة الزراعة والكهرباء وغيرها من الجهات الحكومية، قد ترجمت نتائجها على أرض الواقع، وهذه بدورها وفرت الأرضية المناسبة لإعادة تفعيل النشاط الصناعي وتنويعه وفق الإمكانات المتاحة، والأهم ما تم إدخاله من خطوط إنتاجية جديدة للعديد من الشركات، منذ بداية العام الحالي تتعلق بنشاط العديد منها، ولاسيما النشاط الغذائي والهندسي والصناعات الكيميائية، إضافة للإسمنت والنسيج والألبسة الجاهزة وغيرها من الخطوط التي تم إدخالها إلى ميدان العمل، منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه، ولم تتوقف الصناعة عند ذلك فهناك خطوط إنتاجية جديدة سيتم إدخالها خلال الأيام القليلة القادمة، ناهيك بعمليات التحديث والتطوير للعديد من خطوط الإنتاج القائمة في الشركات، وذلك من أجل زيادة الطاقات الإنتاجية، ومن بعدها زيادة حجم المبيعات على المستوى الكلي للوزارة، حيث قدرت قيمة المبيعات الإجمالية للمؤسسات الصناعية منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه بحدود 211 مليار ليرة، متضمنة كميات المخازين التي تم تصريفها خلال الفترة المذكورة التي قدرت قيمتها بحوالي 22 مليار ليرة، وهذه المخازين معظمها يعود للسنوات السابقة.
وتضيف الوزارة أن معظم المبيعات المذكورة تتركز في ثلاث مؤسسات صناعية منها الإسمنت بواقع تسويقي يقدر بنحو 50 مليار ليرة منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه ومؤسسة السكر بمبلغ إجمالي قدره 43 مليار ليرة، ومن ثم المؤسسة العامة للصناعات الهندسية بواقع تسويقي تقدر قيمته 32 مليار ليرة، تليها المؤسسة النسيجية بحوالي 30 مليار ليرة، وبقية المبيعات تتوزع بين مؤسسات التبغ والكيميائية والأقطان والغذائية، مع توقعات الوزارة بمضاعفة الأرقام المذكورة مع نهاية العام الحالي، على اعتبار أن هناك المزيد من العقود سيتم تنفيذها على أرض الواقع قريباً.

مركزان الخليل

تشرين

شاهد أيضاً

“التجارة الداخلية”: وصول 50 صهريج بنزين إلى دمشق

شام تايمز – متابعة كشف مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن ارتفاع عدد …