بحـــــث جديـــــد حـــــول إعــــــادة الإعمــــــار والاســــــتثمار

صدر عن مركز درعا للدراسات بحث جديد بعنوان “إعادة الإعمار والاستثمار بين الطاقات البشرية والمادية” للدكتور قاسم الربداوي عضو الهيئة التدريسية بجامعة دمشق. وتضمن البحث الأسس النظرية التي تشمل أهمية البحث والكيفية التي يمكن القيام بها لإعادة إعمار ما دمرته الحرب الكونية على سورية، والتي تشمل مختلف القطاعات الخدمية والاقتصادية والاجتماعية والبنى التحتية والعمرانية، ودراسة المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج الاستنتاجي لوضع المقترحات اللازمة للمساهمة في إعادة الإعمار على أسس علمية، كما تضمن البحث المراحل التاريخية لإعمار سورية بشكل عام ومحافظة درعا بشكل خاص.
وأشار الربداوي في بحثه إلى دراسة الطاقات البشرية التي تملكها سورية من خلال الكتلة البشرية السكانية، وهي أكثر من 26 مليون نسمة، ثم الموارد البشرية القادرة على الإعمار وخاصة الفئات العمرية بين أعمار 18- 64 سنة والبالغ عددهم عام 2010 ما يقارب 5 ملايين نسمة.
كما ذكر الباحث مرحلة التخطيط لإعادة الإعمار في مجالات الإسكان، والقطاع الاقتصادي والعمراني والاجتماعي، ودور التشريعات والقوانين الصادرة من أجل تسهيل إعادة الإعمار، وكذلك الطاقات المادية التي تشمل الدخل الوطني والموازنة الاستثمارية للمشاريع التنموية.

دعاء الرفاعي

البعث

شاهد أيضاً

تنفيذ كامل الخطة الزراعية في دير الزور

شام تايمز – متابعة نفّذت مديرية دير الزور كامل خطتها الزراعية لمحصول القمح، والبالغة 25 …