مدير عام هيئة الإشراف على التأمين: انخفاض الأرباح وارتفاع التعويضات مؤشر على التزام الشركات

لافت كان تراجع الربح الصافي الذي حققته شركات التأمين الخاصة، خلال النصف الأول من هذا العام 2019، مقارنة بالنصف المقابل من العام الماضي 2018، فقد بلغ 53.899.101 ليرة، مقابل 128.117.896 ليرة، وبمعدل نمو سلبي وصل إلى – 58%..!؟ وذلك وفقاً لتقرير هيئة الإشراف على التأمين الصادر مؤخراً في هذا الشأن..!؟

المهندس سامر العش مدير عام الهيئة ورداً على سؤالنا حول معقولية الربح، قال ممثلاً: “هذا صيت غنى وليس صيت فقر!”، مرجعاً ذلك إلى التعويضات الكبيرة التي دفعتها الشركات، موضحاً أن هذا مؤشر هام على التزام أكثر للشركات الخاصة، بدفع التعويضات وعدم التهرب من المسؤولية، أما السبب الثاني فأعاده إلى زيادة عدد الحوادث وكبرها (مثلاً هناك حادث بلغت تعويضاته 850 مليون ليرة، وآخر 700 مليون ليرة)، نتيجة للأحوال الجوية، مثلما جرى في المنطقة الصناعية بعدرا مثلاً، لافتاً إلى أن وقوع الحادث قد يعود لسنة مضت، لكن تم دفع تعويضاته في هذا النصف من العام الحالي.

وأكد العش أيضاً إيجابية هذا المؤشر، لافتاً إلى نقطة مختلفة في قطاع التأمين مفادها: أنه كلما زاد ربح الشركة، فهذا يدل على تهربها من التزامها بدفع التعويضات، والعكس صحيح، حيث التعويضات منطقية والربح منطقي؛ ما يعني أن سوق التأمين السورية في حالة صحيحة وصحية.

نمو بـ”التشغيلي”

وبحسب تقرير الهيئة للنصف الأول من هذا العام حول قطاع التأمين، والذي حصلت “البعث” على نسخة منه، فقد حققت شركات التأمين الخاصة وفي كافة فروع التأمين ربحاً تشغيلياً بلغ 1.020.434.138 ليرة مقابل 766.213.595 ليرة في النصف الأول من العام الماضي، وبنمو 33%. (وللعلم فقد تم احتساب الربح الصافي لكافة الشركات دون حساب الدخل الشامل الآخر، وكذلك حساب الربح الصافي لشركتي العقيلة والإسلامية للتأمين التكافلي هو الربح الوارد في بيان دخل المساهمين، ولا يتضمن الفائض التأميني لحملة الوثائق؛ علماً أن ربحية السهم هي الربح الصافي / عدد الأسهم).

الحصة الأكبر من الربح التشغيلي حققه فرع تأمين السيارات الشامل، بمقدار 503 ملايين ليرة، وبنمو 43% عن النصف الأول للعام الماضي، تلاه فرع السيارات الإلزامي بنحو 471 مليون ليرة، وبعده تأمين الحوادث العامة بربح 119 مليون ليرة، فالنقل بربح 64 مليون ليرة بانخفاض عن العام الماضي 23%، ثم الحياة بـ45 مليوناً، والسفر 14 مليون ليرة.

أولاً بـ”الخسارة”..

أما عن الخسارة التشغيلية، فحلَّ فرع التأمين الصحي أولاً بنحو 200 مليون ليرة، وبانخفاض بنسبة 57% عن النصف الأول من العام الماضي، كما بلغت خسارة فرع تأمين الحريق 9 ملايين بانخفاض 115%، وكذلك انخفض الربح التشغيلي في كل من تأمينات الإلزامي والنقل والهندسي بين 15-75%.

وبالانتقال إلى التعويضات المسددة، أكد العش أن ارتفاع التعويضات مقارنة بالأقساط يعد مؤشراً إيجابياً أيضاً،  فوفقاً للتقرير (التعويضات حسب الشركات)، بلغت التعويضات المسددة في النصف الأول من هذا العام 9.6 مليارات ليرة، موزعة على كافة شركات التأمين بنسبة نمو نحو 19% من إجمالي التعويضات المسددة في الفترة المقابلة من العام الماضي، أما التعويضات التي دفعتها الشركات الخاصة فقط، فبلغت نحو 4 مليارات، حيث شكلت 42% من اجمالي التعويضات، مسجلة نمواً بنسبة 75% عن العام الماضي.

وبالنسبة إلى نسبة التعويضات المسددة المكتتبة وفقاً للأقساط لدى كافة شركات التأمين، فبلغت نسبتها في هذا النصف 51%، بينما لدى الشركات الخاصة كانت النسبة نحو 79%.

وحدها دفعت 5.5 مليارات

وحول حصة كل شركة من إجمالي التعويضات، فبلغت حصة المؤسسة العامة السورية للتأمين من التعويضات المدفوعة نحو 5.5 مليارات ليرة، ما نسبته نحو 58% من إجمالي التعويضات، بينما كان للشركة السورية العربية للتأمين الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة من الشركات الخاصة، بنسبة 13% من إجمالي التعويضات وبقيمة 1.2 مليار ليرة، تلتها الوطنية بنسبة 6.5% فالعربية 5.7%، وبعدها العقيلة بـ3.3%، وسولدارتي وآروب والمشرق بنحو 2% لكل منها.

وبمقارنة المطالبات المدفوعة مع الأقساط المكتتبة لدى شركات التأمين (النسبة للأقساط)، كانت أعلى نسبة لدى شركة السورية العربية بنسبة 168%، تلتها العقيلة بـ151%، والعربية 115%، والوطنية 99%.

“الحريق والنقل” أولاً

ونأتي الآن للنمو في التعويضات، فبحسب التقرير كانت أعلى نسبة نمو فيها في فرع تأمينات الحريق والنقل، إذ بلغت في كل منهما 125%، كما نمت تعويضات فرع الحوادث العامة بـ 36% والصحي بـ 8%. أما الفروع التي انخفضت تعويضاتها عن الفترة المقابلة في العام الماضي، فكانت الهندسي بنسبة 59% والحياة بنسبة 15% والسيارات 9%.

حصة دسمة..

وصل إجمالي حصص معيدي التأمين من التعويضات المدفوعة للنصف الأول من هذا العام  1.670.746.500 ليرة، أي ما بنسبته 41% (النسبة إلى التعويضات)، من إجمالي التعويضات المسددة من قبل شركات التأمين الخاصة وبنمو 289%، مقابل 429.158.706 ليرة في النصف الأول من العام الماضي بنسبة 18% (النسبة إلى التعويضات).

بينما بلغت العمولات المقبوضة التي تقبضها الشركات من قبل معيدي التأمين، 288.541.442 ليرة في النصف الأول، في حين كانت 228.801.498 ليرة في النصف المقابل من 2018، وبنمو 18%.

أما مجموع العمولات المدفوعة ومصاريف إنتاج، (أي التي تسددها الشركات لتسويق أعمالها: عملاء – وكلاء- مندوبي مبيعات)، فبلغ خلال الستة أشهر من العام الحالي 531.618.243 ليرة، مقابل 443.785.361 ليرة في العام الماضي، بنمو 20%.

إيجاباً بـ”الحقوق” وسلباً بالموجودات

كما حقق مجموع حقوق المساهمين نمواً بنسبة 4.3% في شركات التأمين الخاصة الـ 12 في النصف الأول، حيث بلغ 27.822.271.320 ليرة، بينما كان العام الماضي 26.679.281.959 ليرة. بينما حقق إجمالي الموجودات نمواً سلبياً بلغ -2%، في الشركات السابقة الذكر، بمقدار  57.842.257.164 ليرة، مقابل 56.870.120.831 ليرة.

قسيم دحدل_ البعث

شاهد أيضاً

إنتاج أكثر من 79 ألف غرسة تفاح مطعمة في الموسم الحالي

شام تايمز – متابعة بلغ إنتاج المراكز الزراعية المنتجة للغراس المثمرة التابعة لوزارة الزراعة والإصلاح …