جمعية «دفى» للحد من ظاهرة التسول ومعالجة الأسباب وتمكين الأفراد في المجتمع

تسعى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل من خلال توسيع دائرة نشاطاتها للحد من تفشي ظاهرة التسول، بالإضافة لتقديم الدعم اللازم للمجتمع الأهلي على جميع الصعد وآخر خطوة في هذا السياق كانت قرار الوزارة بإشهار جمعية في محافظة دمشق باسم (دفى)، يكون هدفها ضمن مجالات العمل الخدمية والمساهمة مع الجهات المختصة ذات الصلة للحد من تفشي ظاهرة التسول والتشرد من خلال تنفيذ برامج إرشاد مجتمعي توعوي، كما نص قرار إشهار الجمعية على مساعدة الجهات المختصة في حل المشكلات الاجتماعية تمهيداً لإعادة دمج المتسولين في المجتمع.
رئيسة مجلس إدارة الجمعية فداء دقوري أوضحت أن الجمعية ستعمل وفق أهدافها مع الجهات المعنية بهذا الأمر للحد من ظاهرة التسول وذلك من خلال الجولات الميدانية التي ستكون بمرافقة أقسام الشرطة التابعة لوزارة الداخلية لأنهم المعنيون بهذا الأمر، موضحة أن جمعية «دفى» ليست الأولى من نوعها في الوزارة فهناك جمعية «حقوق الطفل» ومؤسسة سيار اللتان تعملان في هذا المجال، وأضافت دقوري أن الخدمات التي ستقدم لهذه الشريحة، من شأنها الإسهام في تمكينها في المجتمع ومعالجة التسرب المدرسي إن وجد بالإضافة لمعالجة الأسباب الجوهرية التي دفعتهم للتسول إن كانت اجتماعية أو اقتصادية، ولفتت دقوري إلى أن المتسولين الذين ستتم معالجة حالاتهم في حال كانوا ضمن فئات عمرية صغيرة سيتم تأمينهم بالتعاون مع الجهات المعنية بتوزيعهم على مراكز الرعاية ريثما تتم معالجة وضعهم وتمكينهم في المجتمع حيث سيتم وضع خطة عمل واضحة للحد من هذه الظاهرة ومعالجة أسبابها.

رولا سالم

تشرين

شاهد أيضاً

ارتفاع غزارة مياه نبع السن بسبب غزارة التدفّق

شام تايمز – متابعة ارتفعت نسبة العكارة في مياه نبع السن باللاذقية مؤخراً، إلى أكثر …