لاغارد تحذّر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي

أعلنت مديرة صندوق النقد الدولي المنتهية ولايتها، كريستين لاغارد أن النمو العالمي “هش” و”مهدد” بشكل خاص بسبب التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وحضت لاغارد التي سترأس البنك المركزي الأوروبي بدءاً من تشرين الثاني المقبل، قادة الدول على الحوار لمحاولة “حل أوجه عدم اليقين التي تحيط بالعالم”، في إشارة منها إلى الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي تؤثر في التبادلات التجارية حول العالم، وكذلك إلى “بريكست”، الذي يجعل مستقبل أوروبا قاتماً.

وأضافت لاغارد: سواء أكان الأمر متعلقاً بالعلاقات التجارية أو ببريكست، أو بالتهديدات التكنولوجية، فهذه مشاكل من صنع الإنسان ويمكن للإنسان أن يحلها.

وخفض صندوق النقد الدولي نهاية حزيران الماضي توقعاته للنمو العالمي إلى 3.2%، وحذّر حينها من أن التوترات التجارية قد تزيد من تباطؤ النمو.

ورداً على سؤال عما إذا كان في مقدورها بذل مزيد من الجهد لإقناع الزعماء عندما ترأس البنك المركزي الأوروبي في تشرين الثاني، أجابت لاغارد: سأبقى بالتأكيد مصممة على التأكد من أننا نركز على خلق فرص عمل، وعلى الإنتاجيّة والاستقرار.

شاهد أيضاً

خبير عقاري لـ “شام تايمز”.. 6 أو 7 مليون بيشترولوا “تواليت” للمواطن

شام تايمز – هزار سليمان ناقشت لجنة الإدارة المحلية والتنمية العمرانية في “مجلس الشعب” مشروع …