فنانون سوريون يتألقون في حفل يوم الأغنية السورية المعاصرة على مدرج دمر المكشوف

تألق الفنانون السوريون المشاركون في حفل يوم الأغنية السورية المعاصرة مساء اليوم على مسرح مدرج دمر المكشوف الذي غص بالجمهور المحب للأغنية الراقية في الكلمة واللحن وبأصوات سورية مميزة استطاعت أن تحفر أسمائها في وجدان الناس خلال السنوات الماضية رغم كل العقبات والصعوبات التي تواجهها.

المشاركون في الحفل هم فرقة سفر وليندا بيطار وفايا يونان وميس حرب حيث أدى كل منهم مجموعة من أغانيه الخاصة والتي تفاعل معها الجمهور بكثير من الحماس والمحبة حيث رافق المغنين بالغناء في أغلب ما قدم خلال الحفل.

 

الفنانة ميس التي قدمت عدة أغان خاصة بها مثل “جوعان” و”شباك البكي” قالت في تصريح لسانا “الفعالية جاءت بمبادرة فردية ونتمنى أن تصبح مهرجانا سنويا ليتقدم من خلاله الفنانون السوريون بأغانيهم الخاصة والجديدة ليسمعها الجمهور” مبينة أن حضور أكثر من فنان سوري ضمن حفل واحد هو أمر مهم ويعكس مدى التآلف والتناغم بينهم.

ولفتت ميس إلى أن تفاعل الجمهور كان كبيرا مع كل المشاركين ما عكس حالة حب الحياة والموسيقا لدى الناس ويدل على أن الموسيقا الراقية تصل للجمهور وليس فقط الموسيقا التجارية.

 

الفنانة ليندا التي قدمت مجموعة من أغانيها مثل “يوم من نيسان” و”يسعد صباحك ياشام” و “هذه الروح” قالت: “تعنيني المشاركة في هذا الحفل كوننا نتعب في إنتاج الأغنية ونحاول أن نحافظ على سوية فنية معينة لتكون لدينا أغنية سورية راقية في الكلمة واللحن والتوزيع الموسيقي” لافتة إلى أنها سعيدة باجتماعها مع زملائها واصدقائها الفنانين المشاركين في هذا الحفل كونه أمرا نادرا ما دفعهم ليكونوا أكثر حماسا للحفل والغناء سوية.

 

أما الفنانة فايا فغنت “كل الأغاني” و”ليت الذي بينك وبيني عامر” و”كيفنا” وغيرها وأوضحت أن الأغنية هي فكرة والمهم اليوم للفنانين السوريين هو أن يستمروا في صناعة وتقديم الموسيقا التي تمثل يومنا الذي نعيشه وليس فقط أن يغنوا الأغاني القديمة معربة عن سعادتها بالمشاركة في الحفل مع فنانين مهمين في مكان جميل وأمام جمهور محب تفاعل بشكل مميز مع المشاركين.

محمد سمير طحان

دمشق- سانا

 

شاهد أيضاً

المايسترو “معلولي” لـ “شام تايمز”: كنا ننتظر الياس الرحباني في الشام.. ولكن القدر شاء

خاص – شام تايمز – آمنة ملحم أعرب مدير عام دار الأسد للثقافة والفنون المايسترو …