العربي إلى نيويورك لبحث الوضع السوري.. وبان كي مون يطالب دمشق بوقف العنف والبدء بالحوار

يتوجه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إلى نيويورك يوم الخميس المقبل في زيارة رسمية بدعوة من مجلس الامن الدولي يبحث خلالها تطورات الاوضاع لاسيما الأزمة السورية، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين 4-6-2012، دمشق بوقف العنف باسم الإنسانية والبدء بحوار سياسي.

ويعرض العربي خلال زيارته نيويورك مع كل من بان كي مون وسفراء الدول الأعضاء بمجلس الأمن ورئيس المجلس للدورة الحالية ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة نتائج اجتماعات مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية الذي عقد في الدوحة السبت الماضي واجتماعات اللجنة المعنية بمتابعة تطورات الأزمة السورية ودعوة مجلس الامن بتطبيق الفصل السابع لفرض تطبيق خطة المبعوث الأممي – العربي كوفي عنان.

وأكد مصدر مسؤول في الجامعة العربية الاثنين أن العربي يتوجه الخميس المقبل إلى نيويورك حيث سيجري مباحثات مع بان كي مون حول سورية، واوضح المصدر ان “زيارة العربي التي تبدأ الخميس وتستمر اربعة ايام تتركز حول الازمة السورية والعمل علي اقناع مجلس الامن بضرورة ايجاد حل عاجل للازمة”.

مضيفاً أن “العربي سيلتقي السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون وسفراء الدول الاعضاء بمجلس الامن ورئيس المجلس للدورة الحالية ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وكان مجلس وزراء الخارجية العرب طالب مجلس الامن بتطبيق خطة كوفي عنان عبر اللجوء إلى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، من دون الاشارة الى عمل عسكري، ونص البيان الختامي للاجتماع الوزاري العربي الذي عقد في الدوحة على دعوة “مجلس الامن الى تحمل مسؤوليته طبقا لميثاق الامم المتحدة واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان التطبيق الكامل والفوري لخطة عنان في اطار زمني محدد”.

وأشار البيان الى ان اللجوء الى الفصل السابع يكون “بما تضمنه من وقف الصلات الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية والجوية والبريدية والبرقية واللاسلكية وغيرها من وسائل الاتصالات وقفا جزئيا او كليا وقطع العلاقات الدبلوماسية”.

وأكدت سورية الاثنين رفضها أي تمثيل للجامعة العربية في خطة الموفد الدولي الخاص كوفي انان، معتبرة ان الجامعة اصبحت “رهينة” الموقف السياسي المنحاز لجهات تستحضر التدخل الخارجي في سوريا، بحسب ما قال مندوب دمشق لدى الجامعة يوسف الاحمد.

وأكد المندوب السوري الدائم لدى جامعة الدول العربية في تصريحات نشرتها صحيفة تشرين الحكومية موقف بلاده “الثابت والرافض لان يكون للجامعة في ظل سياساتها المنحازة والسلبية اي دور او تمثيل في الخطة الاممية التي يقود مبعوث الأمم المتحدة كوفي عنان جهود تنفيذها”.

وقف العنف

بدوره، طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دمشق بوقف العنف بإسم الإنسانية والبدء بحوار سياسي، لافتا إلى أن “خطة كوفي عنان ما زالت محورية لحل الأزمة السورية ولا مناقشات بالأمم المتحدة لخيارات عسكرية بشأن  سورية”.

في غضون ذلك، طالب مجلس الوزراء السعودي اليوم الاثنين بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحماية السوريين ووقف أعمال العنف ونزيف الدماء.

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي عبدالعزيز خوجة في بيان عقب الجلسة أن مجلس الوزراء الأسبوعية التي عقدت بعد ظهر الاثنين برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز”ان مجلس الوزراء استعرض استمرار تدهور الوضع في سورية”.

وتابع ان المجلس أكد “على ما جاء في بيان مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية التي عقدت في قطر من دعوة لمجلس الأمن لاتخاذ جميع التدابير اللازمة فوراً لتوفير الحماية للمدنيين السوريين وفرض الوقف الكامل لأعمال العنف ونزيف الدماء والجرائم المرتكبة بحق الشعب السوري”، على حد قوله.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حذر أمس من أن دمشق تسعى لتحويل الأزمة إلى صراع طائفي، مشيرا إلى أن الاشتباكات في طرابلس لبنان “هي امتداد لما يحدث في سورية”.

وقال الفيصل في مؤتمر صحافي مشترك مع بان كي مون أن “المعارضة السورية مجردة من السلاح، وأن النظام مدجج بالسلاح”.

يشار إلى أن الفيصل قال إثر انسحابه غاضبا من (مؤتمر أصدقاء سورية) في تونس في شباط / فبراير الماضي ردا على سؤال حول تسليح المعارضة السورية “اعتقد انها فكرة ممتازة لأنهم بحاجة الى توفير الحماية لأنفسهم”.

وكالات – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

10 ضبوط بحق سائقي نقل عامة في دمشق

شام تايمز – متابعة ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، الأربعاء، 10 مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.