كلينتون: تنحي الرئيس الأسد نتيجة وليس شرطا

حضت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأحد روسيا على دعم الانتقال السياسي في سوريا، معتبرة أن تنحي الرئيس بشار الأسد ليس شرطا مسبقا بل ينبغي أن يكون “نتيجة” هذا الانتقال.

وكانت كلينتون تشاورت هاتفيا الجمعة مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف وأبلغته بضرورة أن تعمل واشنطن وموسكو معا لوضع حد للعنف في سوريا والتوصل إلى تغيير سياسي في هذا البلد.

وصرحت كلينتون للصحفيين خلال زيارة للعاصمة السويدية ستوكهولم “خلال حديثنا، شددت على أنه لن يكون هناك أي فائدة من إجراء لقاء (مع لافروف) اذا لم يأخذ في الاعتبار كل العناصر (الواردة) في خطة (كوفي) أنان، وهذا يعني أن علينا التركيز على الانتقال السياسي”.

وأضافت أن “تنحي بشار الأسد يجب ألا يكون شرطا مسبقا بل ينبغي أن يكون نتيجة، لكي تتاح للشعب السوري فرصة التعبير عن نفسه”.

وأوضحت كلينتون أن رسالتها إلى لافروف كانت: “علينا جميعا أن نكثف جهودنا لتأمين انتقال سياسي، وعلى روسيا أن تشارك لمساعدتنا. إن الشعب السوري يستحق التغيير”.

وليس مقررا أن يعقد اجتماع بين كلينتون ولافروف، لكن مسؤولا كبيرا في وزارة الخارجية الأميركية أعلن الجمعة أن البلدين سيباشران العمل معا على صياغة وبلورة أفكار.

ولا تزال روسيا، أبرز حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد، تعارض صدور أي قرار في مجلس الأمن يدين السلطات السورية منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في سوريا في مارس 2011.

سكاي نيوز – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“سياحة طرطوس” تُقدم 8 رخص لمنشآت سياحية

شام تايمز – متابعة قدمت مديرية سياحة طرطوس /8/ رخص لمنشآت سياحية خلال شهري أيلول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.