صفحة بفيس بوك : رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان

تحت اسم “رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان” قام ناشطون بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بـ 25-6-2011 تتحدث عن قصة الحب والرسائل التي تجاوزت 160صفحة بين الروائي الفلسطيني غسان كنفاني والمبدعة غادة السمان.

والصفحة التي تضم 421‏ معجب نشرت رسائل كنفاني الذي كان يخاطب طيف امرأة لا تسمع نداءاته الحارقة، والعلاقة التي استغرقت أكثر من خمس سنوات، كان وقودها كما تفصح الرسائل، جمال غادة وسحرها وذكاء عقلها.

حيث يقول غسان لغادة بإحدى رسائله: “أرجوك..دعيني معك. دعيني أراك.إنك تعنين بالنسبة لي أكثر بكثير مما أعني لك وأنا أعرف ولكن ما العمل؟ إنني أعرف أن العالم ضدنا معاً ولكنني أعرف بأنه ضدنا بصورة متساوية، فلماذا لا نقف معاً في وجهه؟ كفي عن تعذيبي فلا أنا ولا أنت نستحق أن نسحق على هذه الصورة.”

وأما غادة السمان فقالت بحسب ما نشرت الصفحة: “لا أستطيع الادعاء دون أن أكذب أن غسان كان أحب رجالي إلى قلبي كامرأة كي لا أخون حقيقتي الداخلية مع آخرين سيأتي دور الاعتراف بهم”.

وعندما آن أوان الاحتفال بذكرى غسان كنفاني، احتفلت غادة السمان على طريقتها، فقد نشرت رسائل حبٍ كتبها لها غسان في أجمل لحظات عمره، ولكنها أثارت بنشر الرسائل عاصفة لم تهدأ.

حيث كانت ردود الفعل متفاوتة، من بينها تشكيك في صحة أمر العلاقة والرسائل أصلاً، ثم استهجان نشرها، وذهب البعض إلى الاستعداء من أجل مقاضاة غادة السمان، والتلميح إلى مؤامرة (تتصل بالنظام العالمي الجديد، حسب الياس العطروني) تستهدف الاساءة والتشويه لصورة وتاريخ غسان كنفاني الأدبي والنضالي.

وأما عبد الرحمن مجيد الربيعي فقال: “هذه الرسائل وثائق هامة عن إبداع واحد من أدبائنا البارزين. ونشرها خطوة شجاعة من كاتبة عودتنا على المواقف الشجاعة في الكتابة والحياة. وكم أتمنى لو تحذو حذوها أديبات أخريات،. وأكاد أجزم أن هذا النوع من الرسائل موجود لكنه مخبأ أو اتلف.

وبالنسبة لياسين رفاعية قال: ” إذا كانت كل كاتبة عربية تملك جرأة غادة السمان في نشر ما كتب لهن من رسائل من كتاب وشعراء وفنانين.. فإننا سوف نملك شاشة جديدة في أدبنا المعاصر ما زالت خفية وسوداء. إن أقدام غادة السمان على نشر رسائل غسان كنفاني لها، خطوة رائدة وعظيمة، وكسر جليد تختبىء خلفه مئات”

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

الكشف عن تقنية متطورة قد تساعد في تحديد مصدر آلام الأعصاب لدى مرضى “كوفيد طويل الأمد”!

كشف خبراء أن فحصا بتصوير الرنين المغناطيسي عالي الدقة طورته الولايات المتحدة، يمكن أن يحدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.