الداخلية السورية تصدر التعليمات الخاصة بأداء فريضة الحج

أصدرت مديرية الحج في وزارة الداخلية التعليمات الخاصة بأداء فريضة الحج وتنظيم الحجيج السوري لعام 1433 هجري 2012 ميلادي. وبين العميد حسن جلالي معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية في تصريح لوكالة سانا أنه بإمكان المواطنين السوريين والفلسطينيين المعتبرين بحكم السوريين من الذكور والإناث ممن أتموا الثامنة عشرة منذ عام 1994 وما قبل التقدم بطلباتهم لأداء فريضة الحج في مكان قيدهم في حين يمكن للعاملين في الجهات العامة والمتقاعدين وأصحاب الفعاليات والمهنيين والعمال تقديم طلباتهم في أماكن إقامتهم الفعلية بينما يسمح للنسوة المرافقات تقديم طلباتهن في مكان قيد محرمهن الشرعي.

ولفت جلالي إلى أنه لا يجوز للإناث السفر لأداء فريضة الحج إلا بصحبة محرم شرعي ذكر أتم الثامنة عشرة على أن تكون الحرمة بينه وبين مقدم الطلب مؤبدة وليست بسبب الرضاع وأن يرفق في مثل هذه الحالة دفتر العائلة أو بيان قيد يبين درجة القرابة والحرمة كل حسب حالته كما يجوز لهذا المحرم الذكر أن يصطحب امرأتين من محرماته الشرعيات.

مشيرا إلى أنه يتوجب على المرأة المتزوجة المقبولة لأداء فريضة الحج أن تقدم إقرارا خطيا من زوجها إن كان موجودا يتضمن موافقته على سفرها على أن يوثق ذلك لدى مختار المحلة التي تقيم بها المرأة وزوجها أو تقديم الإقرار من الزوج في مكان تقديم الطلب شخصيا شرط أن يصطحب معه بيان عائلي حديث يثبت استمرار الزوجية بينهما مرفقا بطلب الحج.

وبالنسبة للمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة بين الجلالي انه يجوز لهم اصطحاب مرافقين ذكورا أو إناثا من محارمهم الشرعيين الذين لم يسبق لهم أداء الفريضة.

وحول سفر الحجاج أوضح معاون وزير الداخلية أنه لا يجوز السفر لأداء فريضة الحج إلا من خلال مجموعات الحج النظامية (الأفواج المعتمدة أصولا) من قبل وزارة الأوقاف ووزارة السياحة ولا يجوز السفر بشكل إفرادي على أن ينحصر نقل الحجيج السوريين بطريق الجو وعلى أساس المجموعات إذ يترك لمؤسسة الطيران العربية السورية المسؤولية في تنظيم نقلهم من المطارات الداخلية وفق أنظمتها الخاصة وتحديد سعر بطاقة الطائرة للذهاب والإياب.

وأوضح أن طلب التقدم للحج يكون على شكل استمارة يمكن أن يدرج فيها ثلاثة متقدمين كحد أقصى بحيث يكون الطلب الأساسي فيه باسم الأكبر سنا والباقي باسم المحرمات أو المرافقين.

وفيما يخص إجراءات طلبات الحج قال معاون وزير الداخلية إنه يمكن تقديم الطلبات إلى مديرية الحج بدمشق وفروع وأقسام الهجرة والجوازات في المحافظات وإلى مديريات المناطق في المناطق التي لا يوجد فيها أقسام هجرة كما يمكن للمواطنين السوريين التسجيل في أي مركز من المراكز المنتشرة في المحافظات السورية كافة .

مبينا ضرورة ان تقدم الطلبات من قبل أصحاب العلاقة (صاحب الطلب الأكبر سنا) وفي حال تعذر حضوره لأي سبب كان يمكن تقديم الطلب نيابة عنه وعن بقية الأسماء في الاستمارة والتوقيع نيابة عنهم من قبل أحد أصول أو فروع صاحب الاستمارة الأكبر سنا دون المرافقين أو المحارم وعلى مسؤوليته الشخصية بحيث يكون اثبات قرابة الاصول والفروع بتقديم البطاقة الاسرية والشخصية ويتم تسجيل رقم وتاريخ البطاقة الاسرية أو الشخصية من قبل الموظف المسؤول عن استلام الاستمارات مع التوقيع.

وأوضح أن الأوراق الثبوتية المطلوبة تتضمن صورة عن البطاقة الشخصية الحديثة فقط دون غيرها من وثائق الأحوال المدنية وفي حال فقدان البطاقة الحديثة لأحد المتقدمين بالاستمارة أو وجوده خارج القطر فيجب تقديم قيد مدني بدلا عن البطاقة الشخصية ملصقا عليه صورة شخصية حديثة ممهورة بخاتم وتوقيع مختار محل الاقامة ويتم تثبيتها على استمارة طلب الحج وتوشح بالخاتم الرسمي .

مشيرا إلى أنه بعد قبول الطلب ووفقا للمفاضلة الخاصة بذلك يتم تقديم الوثائق المطلوبة وهي صورة عن قيود الأحوال المدنية ثبت القرابة أو الحرمة الشرعية بين المتقدمين وتقبل البطاقة الاسرية لإثبات الرابطة الزوجية بالنسبة للزوجين والاباء والاولاد والاخوة.

كما تتضمن الأوراق المطلوبة بالنسبة للعاملين في الجهات العامة إجازة الحج أو إجازة السماح بالسفر من الجهة التي يتبع لها العامل بعد القبول النهائي وصورة عن إجازة الحج للعسكريين وعناصر قوى الأمن الداخلي بعد القبول النهائي.

ودعا جلالي المواطنين المتقدمين إلى التقيد التام بالتعليمات لاسيما فيما يتعلق بالالتزام بمجموعات الحج (الافواج) وعدم سفر المحرم دون مرافقيه من المحرمات أو سفر المحرمات دون محرمهن الشرعي مبينا انه في حال تخلف الامرأة الاكبر سنا عن السفر لأداء الفريضة لا يسمح بالسفر لباقي مرافقيها أو محرمها إلا إذا كان أحدهم من العمر المقبول أما في حال وفاة الامرأة الأكبر سنا يزود المرافقون بكتاب إلى ادارة الهجرة والجوازات يبين فيه الواقع للسماح لهم بالمغادرة بعد ابراز بيان وفاة أو إخبار وفاة من المشفى يثبت ذلك.

ويمكن للمواطنين حسب العميد جلالي وخلال فترة تقديم الطلبات اجراء التعديلات على الاستمارة المنظمة سواء بزيادة المرافقين أو تبديل صفة المحارم الشرعية بما يتفق وتعليمات الحج حيث يتم تنظيم استمارة جديدة تتضمن التعديلات المطلوبة ويتم ادخال هذا التعديل على الحاسب الآلي الخاص بالحج.

وأكد العميد جلالي أن عملية انتقاء أسماء المقبولين لأداء فريضة الحج للموسم الحالي بعد انتهاء تقديم الطلبات ستتم بدقة وموضوعية وبواسطة الحاسب مع مراعاة جملة من الشروط التي تضمن تحقيق العدالة في اختيار المقبولين.

ولفت معاون وزير الداخلية إلى أن الإعلان عن افتتاح موسم الحج الحالي باكرا جاء لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المواطنين لتقديم طلباتهم وإنجاز معاملاتهم الخاصة بأداء الفريضة بشكل ميسر موضحا أنه تم إعطاء التعليمات اللازمة لكافة الجهات المعنية بالشؤون المدنية لتقديم كافة التسهيلات الممكنة للراغبين بتقديم طلباتهم وإنجاز معاملاتهم بدقة وسرعة وبما يسهم في تخفيف الجهد والوقت على المواطنين.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في الثاني والعشرين من الشهر الجاري عن افتتاح موسم الحج وبدء قبول طلبات المواطنين من الذكور والإناث الراغبين في أداء فريضة الحج لهذا العام بدءاً من 27-5-2012 ولغاية نهاية الدوام الرسمي بتاريخ 10-6-2012 .

سانا – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

10 ضبوط بحق سائقي نقل عامة في دمشق

شام تايمز – متابعة ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، الأربعاء، 10 مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.