الرئيسية » news bar » مرسي يتعهد بسجن مبارك للأبد إذا انتخب رئيسا لمصر

مرسي يتعهد بسجن مبارك للأبد إذا انتخب رئيسا لمصر

سعى مرشح الإخوان المسلمين للانتخابات الرئاسية في مصر محمد مرسي لكسب أصوات “الثوار” في جولة الإعادة المقررة يومي 16و17 يونيو الجاري، بالتعهد أن يبقى الرئيس الذي أسقطوه، حسني مبارك، في السجن إلى الأبد إذا انتخب رئيسا لمصر.

وتوقع الإسلامي الذي يهدف لأن يكون رئيس مصر بأن منافسيه الليبراليين سيتراجعون عن مخاوفهم من الحكم الإسلامي، ويصوتون له ليفوز في جولة الإعادة على أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق، والذي يصوره مرسي بأنه وريث للنظام القمعي القديم.

مرسي: سأعمل على كشف الأدلة من أجل محاكمة جديدة للرئيس المخلوع لضمان إدانته

وفي أول مقابلة له مع الإعلام الدولي منذ فوزه في الجولة الأولى، قال مرسي لرويترز الخميس: “لا أتصور أبدا أن المحكمة تفرج عن مبارك كلمة الإفراج هذه لا محل لها الآن”، وتعهد بأن يبقى مبارك “في السجن إلى الأبد.. أيا كان الحكم الذي سيصدر يوم السبت في القضية التي يحاكم فيها” الأخير.

وأكد أنه في” حالة انتخابه فلن يلتزم بأي قرار تصدره المحكمة التي عينها نظامه”، والمقرر أن تنطق حكمها عليه السبت المقبل في تهم قتل المتظاهرين والفساد.

وقال مرسي إنه “بغض النظر عن الحكم فإنه سوف يعمل على كشف الأدلة من أجل محاكمة جديدة للرئيس المخلوع لضمان إدانته بتهم الفساد وتزوير الانتخابات وغيرها من الجرائم التي ارتكبها خلال حكمه”.

وبعد 3 أيام من إعلان نتائج الجولة الأولى التي أجريت الأسبوع الماضي والتي أكدت أن (مرسي 60 عاما) الذي درس الهندسة في الولايات المتحدة سيواجه قائد القوات الجوية السابق أحمد شفيق، والذي لا يزال يقول إن مبارك مثله الأعلى، لم يحصل مرشح جماعة الإخوان على تأييد أي من المرشحين الخاسرين الكبار.

خيبة أمل ليبرالية

ويشعر الليبراليون بخيبة أمل إزاء نتيجة المرحلة الأولى من أول انتخابات رئاسية مصرية بعد اندلاع ثورة 25 يناير، ويواجهون اختيارا محرجا بين الإسلامي مرسي وبين آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك.

ويطالب إصلاحيون الجماعة بأن تقطع على نفسها تعهدات واضحة بمشاركة الآخرين في السلطة من أجل أن تنال تأييدا انتخابيا واسعا، يقول مراقبون إن من غيره يمكن أن تفشل الجماعة في تحقيق الفوز لمرشحها.

وعرض مرسي عددا من السياسات التي استهدفت جذب الوسطين، وشدد على أنه البديل الوحيد لمزيد من الحكم العسكري أيا كانت الشكوك والهواجس تجاه جماعة الإخوان التي أربكت من أطلقوا الاحتجاجات المناهضة لمبارك.

وقال مرسي إن الشعب الذي ثار على مبارك لن يقبل نظامه مرة أخرى، مشددا على أن الإخوان المسلمين كانوا شركاء في الثورة التي يقول منتقدون إن الإخوان لا ينتسبون لها تماما بسبب تردد الجماعة في مناهضة نظام مبارك.

بيد أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية أظهرت أن الجماعة هي من أبرز القوى بين الجماهير المصرية، وكشفت أن الإخوان تجاوزوا كثيرا التأييد الذي يلقاه العلمانيون والليبراليون في المدن التي احتشدوا فيعا العام الما.

وفي حال فاز مرسي فستكون الجماعة التي لها أكبر كتلة في البرلمان بالفعل، مسؤولة عن جميع الهيئات الحاكمة بعد أن يسلم المجلس العسكري الحكم بحلول الأول من يوليو القادم.

لكن مرسي لا يمكن أن يطمئن إلى الفوز في جولة الإعادة في وقت حقق شفيق الذي عينه مبارك رئيسا للوزراء في أيامه الأخيرة في الحكم تقدما كبيرا في الجولة الأولى، مكنه من الإعادة بفضل أصوات المصريين التواقين بشدة لعودة الأمن بعد 15 شهرا من الاضطراب منذ إسقاط مبارك.

سكاي نيوز عربية – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

لصاقة التسعير إلزامية على الأدوية

شام تايمز – متابعة كشفت نقيب صيادلة سورية الدكتورة “وفاء الكيشي”، أنه تم إرسال عدّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.