بانيتا: أي تدخل عسكري في سوريا يحتاج تأييد الأمم المتحدة

أكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الخميس 31-5-2012 أن أي تدخل عسكري في سوريا يحتاج إلى تأييد الامم المتحدة، واصفا أعمال العنف الاخيرة في البلاد بأنها “غير محتملة”.

ردا على سؤال حول ما اذا كان يتوقع سيناريو تؤيد فيه الولايات المتحدة تدخلا عسكريا من دون موافقة الامم المتحدة قال بانيتا “كلا لا يمكنني تصور ذلك” وفقاً لفرانس برس.

وقال بانيتا ان واجبه كوزير دفاع يحتم عليه “التأكد عندما ننشر رجالنا ونساءنا في الخدمة ونعرضهم للخطر من أننا ندرك تماما ما هي المهمة إضافة إلى وجود الدعم اللازم لتنفيذ هذه المهمة”.

لكنه اكد ان الوضع في سوريا “غير محتمل” وان بلاده لا تستبعد أي سيناريو.

وقال بانيتا للصحافيين على متن طائرته المتجهة الى سنغافورة “يهم دوما الولايات المتحدة ان تحمي كل خيار ممكن للتحرك في المستقبل”.

واتت تصريحات بانيتا غداة تحذير السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سوزان رايس من تدخل اميركي عسكري ان رفضت روسيا تغيير موقفها المعارض لفرض عقوبات قاسية على دمشق.

وتحدثت رايس عن ثلاثة سيناريوهات ممكنة: تطبيق سوريا خطة السلام برعاية الامم المتحدة، او تشديد مجلس الامن الضغوط على دمشق والا قد تضطر قوى خارجية الى شن عمل عسكري.

لكن رايس تراجعت عن هذا الموقف على ما يبدو الخميس ولم تكرر تصريحاتها.
وبعد لقاء بانيتا مع الصحافيين اشار سكرتيره الاعلامي جورج ليتل الى ان تصريحات وزير الدفاع والسفيرة الاميركية في الامم المتحدة ليست “متناقضة”.

واوضح ان بانيتا “قال بوضوح اننا نحتفظ بجميع خياراتنا. لم يستبعد اي خيار عن الطاولة”.

وتابع ان وزير الدفاع يعارض العمل العسكري الاحادي ويؤيد تشديد الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على النظام السوري.

وقال “ان ذلك لا يعني ان تصريحات الوزير تتناقض مع ما قالته” رايس.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

تطبيق برنامج تقنين جديد في حماة

شام تايمز – متابعة أكد مدير كهرباء حماة “أحمد يوسف”، بداية تطبيق برنامج تقنين ساعتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.