الرئيسية » news bar » استشهاد 62 شخصا بعدة مدن ..واستمرار اضراب محال تجارية بدمشق … سانا : تشييع 21 شهيدا

استشهاد 62 شخصا بعدة مدن ..واستمرار اضراب محال تجارية بدمشق … سانا : تشييع 21 شهيدا

قالت لجان التنسيق المحلية إن 62  شخصا قتلوا برصاص الجيش في أنحاء متفرقة، مشيرة إلى أن العدد الأكبر سقط في حمص.

في حين شهدت دمشق اضراب محال تجارية في مناطق عدة من المدينة.

وتشهد مناطق في وسط مدينة دمشق وتمتد الى اطرافها اضراب لمحال تجارية لليوم الرابع على التوالي ، فيما تنفي التقارير الاعلامية الرسمية ذلك وتقول بان الحياة في الاسواق طبيعية

ومن جانب آخر ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فتى سوريا استشهد في بلدة الحولة بمحافظة حمص الخميس، بينما تعرضت قرية معرشمارين بريف المعرة الشرقي في إدلب لقصف .

وقال المرصد في بيان “إن قناصا قتل فتى في بلدة تلدو بالحولة التي تشهد إطلاق رصاص كثيف، وتسمع فيها أصوات انفجارات مصدرها القوات السورية”.

وأضاف “تسمع أصوات إطلاق نار كثيف في بلدة تلدو بمنطقة الحولة تترافق مع أصوات انفجارات ناتجة عن قذائف من قبل القوات السورية، وتتجمع سيارات تضم عناصر من القوات النظامية في محيط المنطقة”.

وقال ناشطون إن الجيش السوري النظامي بدأ منذ الصباح قصف أحياء عدة في منطقة حمص القديمة.

كما تعرضت قرية البرهانية بريف حمص لقصف من قوات النظام، أوقع عددا من الشهداء والجرحى. وقد قصفت  قرى ريف حمص التي تعاني نقصا في الأدوية ومستلزمات العلاج.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية قالت إن 62 شخصا استشهدوا  وجرح نحو ستين شخصا في حمص وريفها وحماة وريف دمشق الأربعاء.

كما أعلن مراقبو الأمم المتحدة العثور على جثامين 13 شخصا، قتلوا بلا شفقة، قرب دير الزور شرقي البلاد.

سانا – تشييع 21 شهيدا من الجيش وحفظ النظام ومدنيين قضوا بنيران مسلحين في 5 محافظات

والمقابل فقد ذكرت وكالة الانباء السورية أنه :

شيعت, اليوم الخميس, جثامين 21 شهيدا من عناصر الجيش وحفظ النظام والمدنيين الذين قضوا بنيران مسلحين في محافظات دمشق وريفها وإدلب ودرعا وحمص.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) انه “شيعت من مشافي تشرين وحلب وزاهي أزرق العسكرية اليوم إلى مثاويهم الأخيرة جثامين 21 شهيداً من الجيش وحفظ النظام والمدنيين استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في دمشق وريفها وإدلب ودرعا وحمص”.

والشهداء هم, بحسب سانا, الملازم أول هشام نادر صفتلي من حمص, والملازم أول وسام علي صبح من اللاذقية, والملازم أول أدهم جودت علي من اللاذقية, والمساعد أول محمد احمد اسبر من حماة, والرقيب أول محمد موفق طارق نعال من حلب, والرقيب محمد حسن سليمان من طرطوس, والرقيب عدنان نوح الحلو من الحسكة, والرقيب حسن رجب المحمد من دير الزور, والعريف مالك زكي الاغا من حلب, والعريف جعفر رياض شاهين من حلب, والعريف عبد الله حسين الاحمد من حلب.

بالإضافة إلى الشهداء, العريف محمد عبد الحميد كعكو من حلب, والعريف خالد بسام دكاك من ريف دمشق, والمجند سليم محمد محمد الحجي من حلب, والمجند ياسر جمعة الحلو من الرقة, والمجند محمد سالم العرجة من دمشق, والمجند عامر محمود الملا من الرقة, والمجند ياسر ياسين حجي من حلب, والمجند خالد شحادة السلمان من حلب, والمستخدم المدني سامر سعيد سلوم من اللاذقية, والمدني ساهر ابراهيم دلا من طرطوس.

وتتكرر بشكل شبه يومي أنباء استشهاد عسكريين وعناصر أمنية وقوات حفظ النظام، إضافة إلى مدنيين، تقول المصادر الرسمية إنهم قضوا برصاص “عصابات مسلحة”.

وكالات –  شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.