الرئيسية » news bar » هيئة التنسيق تطالب عنان بزيادة الضغوط الدولية على دمشق لتنفيذ مبادرته

هيئة التنسيق تطالب عنان بزيادة الضغوط الدولية على دمشق لتنفيذ مبادرته

طالبت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة في سورية المبعوث الدولي كوفي عنان بزيادة الضغوط الدولية على النظام من اجل تنفيذ مبادرته، داعية لضرورة زيادة عدد المراقبين الدوليين وتغيير مهمتهم باتجاه حماية المدنيين وتزويدهم بما يلزم لأداء مهمتهم.

وقال منذر خدام في بيان صحفي نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الخميس31 أيار: “بناء على دعوة السيد كوفي عنان الذي زار دمشق للقاء المسؤولين السوريين لبى وفد من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي ضم كلا من حسن عبد العظيم المنسق العام، وصالح مسلم نائب المنسق العام دعوته للقائه وبصحبته معاونيه”.

وأضاف “خلال اللقاء استمع الوفد من السيد عنان لمجريات محادثاته مع المسؤولين السوريين، الذين طالبهم بضرورة اتخاذ إجراءات جدية وحقيقية لوقف العنف في سورية تجنبا لمضاعفات خطيرة محتملة على الشعب السوري”.

وكما استعراض الطرفان “مجريات الأحداث في سورية، وتوقفا عند خطورة ما أسمته الهيئة “استمرار قوات النظام بقصف” المدن والبلدات السورية” كما جاء في البيان.

وطالب وفد الهيئة عنان بأهمية زيادة الضغوط الدولية على النظام من اجل تنفيذ مبادرته، وفي هذا المجال اقترح وفد الهيئة على سيادته ضرورة زيادة عدد المراقبين الدوليين وتغيير مهمتهم باتجاه حماية المدنيين وتزويدهم بما يلزم لأداء مهمتهم.

كما طالب الوفد وفقاً للبيان “بضرورة زيارة المعتقلات للوقوف على أحوال المعتقلين فيها والعمل على إطلاق سراحهم فوراً إذا أن تنفيذ ذلك يتعلق بالنظام وحده”.

وفيما يخص الجرحى من المتظاهرين طالبه الوفد بضرورة السماح بمعالجتهم في المستشفيات السورية تحت إشراف المراقبين، وتسليم الجثث إلى ذويها.

وقد ركز الوفد أيضا “على ضرورة عودة المهجرين إلى بيوتهم وتأمين ذلك بكل ما يلزم. وفي هذا المجال طالبه الوفد بأهمية تنشيط وتوسيع العمل الإغاثي على أن تشارك فيه مؤسسات الأمم المتحدة المعنية، خصوصا وان هناك مئات الآلاف من السوريين الذين هجروا من بيوتهم وأرغموا على ترك أعمالهم هم بأمس الحاجة لمختلف أنواع العون المادي وغير المادي”، وفقا للبيان.

وطالب الوفد عنان أيضا بضرورة أن يرافق المراقبون الدوليون المتظاهرين السلميين في ساحاتهم وميادينهم لحمايتهم من بطش قوات النظام ونيران قناصته.

وقال البيان “نظرا لأهمية أن يطلع السوريون على ما يجري في بلادهم، وكشف التضليل الإعلامي الذي يقوم به النظام، طالب وفد الهيئة عنان بضرورة السماح بعقد لقاءات جماهيرية وندوات وحوارات سياسية وفكرية في مختلف مناطق سورية برعاية المراقبين الدوليين وتأمينها، تشارك فيها جميع أطياف المعارضة السورية، على أن يغطي ذلك الإعلام المحلي والعربي والدولي الذي طالب الوفد بضرورة تكثيف حضوره في سورية وتامين سلامته وحرية حركته”، وفق تعبيره.

وفي ختام اللقاء طالب الوفد عنان بضرورة المتابعة الجدية لتنفيذ مبادرته وتكثيف الضغوطات الدولية على دمشق لتنفيذها

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

“هزاع”: انحسار نسبة الازدحام على المخابز

شام تايمز – متابعة أكد مدير عام المخابز “زياد هزاع” أن الازدحام على الأفران يذهب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.