الرئيسية » news bar » كلينتون: أي عمل عسكري بسورية يحتاج إلى تأييد المجتمع الدولي بما فيه روسيا

كلينتون: أي عمل عسكري بسورية يحتاج إلى تأييد المجتمع الدولي بما فيه روسيا

شددت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية الخميس 31-5-2012، على أن أي تدخل عسكري سيتطلب تأييد المجتمع الدولي بما فيه روسيا، مشيرة إلى “أن استمرار عمليات القتل في سورية يؤكد على ضرورة اتخاذ إجراءات دولية أكثر صرامة”، على حد قولها.

وقالت كلينتون في تصريحات خلال لقاء عقدته مع طلاب دنماريكيين بعد وصولها الى كوبنهاغن بزيارة عمل، وفقاً لوكالة “اسوشيتد برس”: “إن الدعم الدولي أتاح العام الماضي تشكيل تحالف دولي ضد نظام العقيد الليبي معمر القذافي. لكنها أشارت الى أن روسيا والصين تعارضان في الوقت الراهن اتخاذ إجراءات مشابهة ضد سورية”.

كما اعترفت الوزيرة الأمريكية “بأن شن عملية عسكرية ضد سورية، سيكون أصعب بكثير من العملية العسكرية التي قادها حلف الناتو في ليبيا”.

وردا على سؤال حول توقيت عملية عسكرية محتملة في سورية قالت كلينون: “كل يوم يمر، يزداد عدد البراهين لصالح هذا الخيار”، وأكدت أن واشنطن ستواصل الضغط على روسيا لتغيير موقفها من القضية السورية في مجلس الأمن الدولي”.

واعتبرت أن الدعم الروسي لدمشق قد يصبح أحد عوامل تؤدي إلى حرب أهلية بسورية، وحذرت كلينتون من أن اندلاع حرب أهلية واسعة النطاق في سورية سيؤدي إلى تعقيد الأمور في المنطقة، وقد تتحول إلى حرب إقليمية تنزلق إليها إيران وقوى إقليمية أخرى.

وأشارت كلينتون في هذا السياق إلى قلق الأردن ولبنان من الوضع الأمني في أراضيهما في حال تعميق الأزمة السورية وهواجس تركيا من نشاط ما أسمتهم “الإرهابيين” الأكراد الذين يتخذون من الأراضي السورية قاعدة لهم.

وفي الوقت نفسه أشارت الوزيرة إلى أن المعارضة السورية ما زالت منقسمة بالمقارنة مع القوى الليبية التي تحالفت من أجل محاربة نظام القذافي.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

المؤسسة العامة للمخابز: نعمل على إحداث خطوط إنتاج جديدة واستبدالها بالخطوط القديمة

شام تايمز – متابعة قال مدير عام المؤسسة العامة للمخابز “زياد هزاع”.. إن وضع خطوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.