الرئيسية » news bar » الصناعيون ينتخبون فارس الشهابي رئيساً لاتحاد غرف الصناعة

الصناعيون ينتخبون فارس الشهابي رئيساً لاتحاد غرف الصناعة

فاز المهندس فارس الشهابي بانتخابات رئاسة اتحاد غرف الصناعة السورية وتم انتخاب باسل الحموي ولبيب إخوان نائبين للرئيس.

وأكد الشهابي : أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تعاوناً متميزاً بين غرف الصناعة والاتحاد ولاسيما أن اتحاد غرف الصناعة سوف يعمل على لم شمل مختلف أعضاء غرف الصناعة ومن مختلف المناطق والابتعاد تماماً عن المناطقية والإقصاء والتهميش والعمل بروح العمل الجماعي وبندية مع الحكومة لحل المشاكل العالقة والتي تعرقل تطور الصناعة الوطنية لافتاً إلى أنه سوف يتم طرح الحلول والسياسات لتذليل العقبات أمام الصناعيين أي العمل بنشاط مؤكداً أن ما جرى في غرفة صناعة حلب من أفكار وطروحات سوف يتم نقله إلى جميع الغرف لأن اتحاد غرف الصناعة ليس حكراً على غرفة دون غيرها.

وأضاف الشهابي: إن العمل يجب أن يكون بروح الفريق الواحد حتى يكون له أثر إيجابي في الصناعة بشكل عام ولاسيما أن هناك العديد من النقاط والدراسات والاقتراحات التي تم رفعها إلى الحكومة لإنقاذ الصناعة الوطنية التي سوف يتم العمل على متابعتها من خلال رئاسة الاتحاد. وأكد الشهابي أن التعاون سيتم بين الجميع لتأسيس حزمة من الحلول التوافقية التي تؤمن حقوق الدولة وخزينتها وبالوقت نفسه لا تقف عثرة أمام العملية التنموية الصناعية.

مشيراً إلى أنه لدينا العديد من المشاكل التي يتجلى أبرزها في رفع تسعيرة الكهرباء التي لا يمكن أن نقبلها بأي شكل من الأشكال وهو ما سبق أن تم الاعتراض عليه من خلال غرف الصناعة كما أن الأمر لم يقتصر على مشكلة الكهرباء فقط بل المازوت والفيول والتي لم تعد المشكلة في ارتفاع سعره بل في تأمينه لاستمرار عمل المنشآت الصناعية.

وأضاف الشهابي: لدينا مشاكل في الفيول والغاز ومشاكل بكلف وفوائد الإقراض إضافة إلى مشاكل المشاريع الصغيرة التي لم تحظ بالدعم الحكومي اللازم من حيث إعطاؤها تمويلاً مناسباً، لدينا أيضاً قانون الاستثمار العالق كما أننا بحاجة لتوطيد العلاقة مع وزارة التعليم العالي من أجل عقد اتفاقيات مع مختلف الجامعات بهدف تدريب وتأهيل الطلاب إضافة إلى مواضيع مهمة أخرى كموضوع العمال الذين بحاجة لاهتمام أكثر من حيث تأمين وخلق فرص عمل جديدة، كل هذه المواضيع يجب أن تطرح اليوم باسم اتحاد غرف الصناعة وليس باسم الغرف فقط.

وأشار الشهابي رداً على تساؤل حول موضع استيراد الغاز إلى أن وزارة النفط والاقتصاد أعطت الموافقة للصناعيين على استيراد الغاز.

لأنه من غير الممكن أن يكون لدى الحكومة عقبات في العمل والاستيراد بسبب العقوبات المفروضة عليها وبالوقت نفسه تقوم باحتكار القرارات التي تعتبر مهمة جداً وما نطمح له اليوم أن تحرر الحكومة العمل بجميع القرارات المستعصية لديها إلى القطاع الخاص الذي بدوره يستطيع أن يدبر أمره ولاسيما أن لديه مرونة أكثر في التعامل ونحن اليوم لسنا بمرحلة أزمة بل نحن بمرحلة حرب ومن ثم القطاع الخاص الوطني يملك فعالية ونشاطاً ويستطيع القيام بدوره الوطني وتأمين العديد من احتياجاته الأساسية وما يحتاجه فقط هو مرونة في القوانين ودعم من الحكومة.

وأشار الشهابي إلى أنه وخلال زيارة وزير الكهرباء إلى غرفة صناعة حلب تم الاتفاق على تشكيل لجنة من مختلف الجهات الصناعية والنفط والكهرباء وغرف الصناعة إلا أنه حتى اليوم لم يتم تشكيل هذه اللجنة علماً أنه تم تقديم وطرح العديد من الأسماء لها.

كما أنه تم اقتراح ورفع دراسة إلى الجهات المعنية تتضمن تقسيم الصناعة إلى شرائح وبينا فيها أن هناك شرائح تتحمل زيادة أسعار الكهرباء ولدينا صناعات مثل البلاستيك والحديد والغزول لا تتحمل بالتأكيد هذه الزيادة الكبيرة في أسعار الكهرباء. وهذا ما يجب أن يؤخذ بالحسبان .

لافتاً إلى أننا كصناعيين لسنا مع سياسة الدعم بالمطلق ولكن نحن ننظر إلى سياسة الميزات التفضيلية وهذا يعتبر مفهوماً أشمل لأنه في حال تم سحب الدعم فيجب بالمقابل أن تكون هناك ميزات وبدائل أخرى كرسوم حماية للصناعة الوطنية ومخفرات ضريبية.. ودعم تصدير وغيرها من القضايا التي يجب أن تعالج مباشرة مع الحكومة لتداولها ومناقشتها والبت فيها بشكل سريع.

وأكد الشهابي أنه خلال الأيام القادمة سوف يتم الإسراع بتشكيل اللجنة المتفق عليها مع وزارة الكهرباء مع التأكيد أن عمل الاتحاد لا يلغي عمل غرف الصناعة.. والاتحاد يكبر بالغرف وما هو مطلوب من الغرف أن ترفع مقترحاتها وأن تنشط في عملها أكثر ونحن كاتحاد سوف ندعم هذا النشاط ونزيل جميع العقبات التي تعترضه.

وأوضح الشهابي أن مقر اتحاد غرف الصناعة وحسب المرسوم الجمهوري سيبقى في حمص ولكن سيتم فتح فروع له في جميع المحافظات الصناعية الرئيسية كحلب ودمشق التي سيتم افتتاح الفرع الأول لاتحاد الغرف فيها.

بدوره رئيس غرفة صناعة دمشق باسل الحموي قال: تمت إعادة انتخاب غرف الصناعة ومكتب الاتحاد وكان التوافق هو عنوان هذا اللقاء وعنوان هذه الانتخابات حيث تم انتخاب فارس الشهابي رئيساً لاتحاد غرف الصناعة والنائب الأول باسل الحموي ولبيب إخوان نائباً ثانياً والاتفاق على بقاء جميع المكاتب على ما هو عليه.

وأكد الحموي أن الاجتماع غلب عليه طابع الود بعيداً عن الحساسيات والمناورات وتخللته بعض المداخلات التي تخدم الصناعة الوطنية لافتاً إلى أنه سيكون هناك برنامج عمل للاتحاد سوف يقرر بالجلسة المقبلة المقرر عقدها خلال الأيام القادمة.

وأشار إلى أن جدول أعمال الاتحاد القادم يتضمن الكثير من النقاط التي يطالب بها الصناعيون وخاصة موضوع التسويق الخارجي لتشجيع الصناعة الوطنية.

كما أنه وخلال الاجتماع القادم سوف تقوم جميع الغرف بتقديم ورقة عمل تتضمن مطالب جميع الصناعيين وبناء على هذه الأوراق والمطالب سيتم الإعلان عن خطة عمل اتحاد غرف الصناعة القادمة.

ويتجلى في أبرزها موضوع تسعيرة الكهرباء وتأمين الفيول والنقل وتمويل أو دعم المستوردات بالقطع عند استيرادها إضافة إلى غيرها من المواضيع المهمة التي تحتاج إلى دراسة وبالتالي يتم الإعلان عنها وتوجيهها للوزراء المختصين ورئيس مجلس الوزراء لإقرارها بشكل رسمي. وأضاف الحموي: إن إعادة تشكيل الاتحاد تمت أمس بتوجيهات وزير الصناعة وخطة عمل الوزارة بالتعاون مع اتحاد الغرف.

وفي السياق ذاته أكد الصناعي أنطوان بيتنجانة أن أبرز ما يميز الاجتماع هو التوافق بين جميع الصناعيين على فوز حلب برئاسة الاتحاد التي حصل عليها فارس الشهابي وبالمقابل هناك ثلاثة أعضاء من دمشق باسل الحموي وأيمن مولوي وبشار حتاحت. أما أمانة سر الاتحاد فقد بقيت لمحافظة حماة والخازن لحمص وهذا التوازن يؤكد أن الفترة القادمة ستشهد تعاوناً متميزاً بين غرف الصناعة وسيتم التركيز على دعم الصناعيين لبعضهم البعض.

الوطن – شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

السورية للتأمين تتعاقد مع الخدمات الطبية العسكرية

شام تايمز – متابعة أعلن مدير عام المؤسسة العامة السورية للتأمين “نزار زيود” أنه تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.