انتشار كبير في أمريكا لمرض الإيدز الجديد

ينتشر حالياً مرض شاجاز Chagas disease أو ما يعرف أيضاً بالدراق الطفيلي في بعض دول القارة الأمريكية بشكل كبير وفتاك جعل البعض يصفونه بمرض الإيدز الجديد.

وشرح تقرير نشر مؤخراً في جريدة PLoS Neglected Tropical Diseases ان المرض الذي ينتج عن طفيليات ينتشر عن طريق دماء الحشرات اللاذعة.

كما أشار التقرير الذي كتبه أطباء متخصصين في طب المناطق الاستوائية أن الانتشار الخطير لمرض Chagas في القارة الأمريكية يشبه بشكل ما الانتشار الأول لفيروس نقص المناعة المكتسبة او الإيدز.

وكما هو الحال مع مرض الإيدز، فلمرض Chagas فترة حضانة طويلة ويصعب علاجه خاصة إذا ما تم تشخيصه متأخراً.

ويصيب هذا المرض ما يقرب من ثمانية مليون شخص في أمريكا الجنوبية والوسطى معظمهم يعيشون في بوليفيا والمكسيك وكولومبيا كما انه أصاب ما يزيد عن 300 ألف شخص في الولايات المتحدة معظمهم من المهاجرين.

يذكر أن هذا المرض يمكن ان ينتقل من الأم لطفلها أو عن طريق نقل الدم، وينتهي الحال بربع ضحايا هذا المرض بتضخم القلب أو الأمعاء مما يتسبب في فشله أو انفجاره مسبباً وفاة مفاجئة.

ويتم علاج المرض عبر عقاقير قوية تؤخذ لفترة قد تصل لثلاثة أشهر، وتكون فعالة عند أخذها في مراحل المرض الأولى.

وبالرغم من رخص ثمن هذه العقاقير بالمقارنة بتلك التي تعالج مرض الإيدز إلا أن هناك نقصا في العلاج من هذا الداء في الدول الفقيرة، كما ان القليل من الاموال تستثمر في البحث العلمي للقضاء على هذا المرض لكونه من “أمراض الفقراء”.

شام تايمز

لتبقون على تواصل دائم معنا والاطلاع على أهم الأخبار تابعونا على الفيس بوك عبر الضغط على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/pages/chamtimes.com

شاهد أيضاً

دعوات لزيادة الإجراءات الاحترازية ضد كورونا في ظل ارتفاع عدد الإصابات في سورية

شام تايمز- متابعة وصلت أعداد الإصابات بفايروس كورونا في سورية إلى 7635، شفي منها 3389، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.